ما الذي كشفته أزمة قناة "الشرق" الإخوانية؟

16909
عدد القراءات

2018-05-13

عقب سقوط نظام  الرئيس الإخواني الأسبق محمد مرسي العام 2013، وتراجع دور قناة الجزيرة القطرية في مصر، بدأ الإعلام الإخواني يفرز مجموعة من القنوات الفضائية تدور شبهات عديدة حول تمويلها، وذلك من أجل دعم "شرعية" الجماعة، غير أنّ الفساد والفضائح كانا أبرز ما رافقا هذه المنابر الإعلامية التي تبث من الخارج منذ صعودها، وخاصة قناة "الشرق".
فتح الدفاتر القديمة
مجدداً، أعادت تصريحات إعلاميين عملوا في كنف قنوات الإخوان، الجدل إلى طبيعة ما تقوم به تلك المؤسسات من أعمال فوضوية في إطارها الإداري الخاص والعام بتوجهاتها تجاه ما يسمى "الربيع العربي"، وذلك بعد عدة فضائح مالية منذ العام 2015، من ابتزاز وتهديد وسرقة أموال، كان بطلها رئيس حزب "غد الثورة" والمحسوب على جماعة الإخوان أيمن نور، وانتهت حملة تجاوزاته الخطيرة باعتصام للعاملين، وإعلاق للقناة.
اقرأ أيضاً: اعتصام قناة الشرق يكشف أزمة الإعلام الإخواني

وكان آخر ما ظهر على السطح، تصريحات الإعلامي السابق في قناة "الشرق" طارق قاسم، الذي قال خلال منشور له على صفحته بموقع فيسبوك يوم 4 أيار (مايو)  الجاري "ليتنا ما اعتصمنا في رابعة ولا خامسة ولا غيرها من محطات الخديعة تلك، أعتذر بشدة لكل من أقنعته يوماً أن يشاركنا تلك الأوهام، وأستغفر الله عن ذلك".
كما أشار قاسم في منشوره، إلى الشباب الإعلاميين وغيرهم، الذين "أخذوا يغادرون اسطنبول وقد تحطمت أحلامهم بسبب ربيع الوهم".

قاسم: ليتنا ما اعتصمنا في رابعة ولا خامسة ولا غيرها من محطات الخديعة تلك

وكان قاسم، بدأ عمله في قناة "مكملين" الإخوانية، قبل سنوات، بعد هروبه من مصر، ثم في قناة الشرق، وبدا واضحاً من منشوره، كم الإحباط والخديعة التي تعرض لها هو وسواه، على يد ممثلي "الثورة والحرية" و"الشرعية"، من قيادات الإخوان التي تجمعت في تركيا بعد العام 2013.
ويذكر أنّ قاسم، وصف خلال منشور سابق له على صفحته، بتاريخ 15 نيسان (إبريل) 2018 مدى صدمته بمن كان يعتبرهم قدوةً وقادةً في اسطنبول؛ إذ كتب "سفراء للحيرة، ووكلاء حصريون للكذب والتدليس والادعاء، ونخّاسون للأفكار... تجربتنا نحن من نطلق على أنفسنا ثوار. تنتهي على نحو درامي. فضائح من كل لون و جرس من كل نوع . نصب و سرقة و أكل حقوق".

منشور الإعلامي طارق قاسم

خطف وابتزاز
ولعل تصريحات قاسم، لم تكن معزولة عن غيرها؛ حيث شهد يوم الرابع من الشهر نفسه، منشوراً بموقع فيسبوك للإعلامية السابقة في قناة الشرق "صفية سري"، التي قالت بدورها "يسألون.. ويندهشون.. وفي نهاية الأمر يلمحون أني من فريق "الشيطان الأخرس" الساكت عن الحق.. تمام.. فقط أسألكم.. عن ماذا تريدوني أن أتحدث؟.. عن جريمة خطفي وضربي أثناء عملي بقناة الشرق ولم يساندني "بني آدم واحد" من إدارة هذه القناة.. ولا من المعارضة الموجودة في إسطنبول بشنباتها ورجالها وإسلامييها".

اقرأ أيضاً: الفساد ينخر قنوات الإخوان المسلمين ويجبر "الشرق" على التوقف

منشور الإعلامية صفية سري

وتضيف سري " أتحدث عن دفعي ثمن رفضى لمسرحية بيع أسهم قناة الشرق فى ظل الإدارة السابقة والتى جنوا من ورائها مئات الآلاف من الدولارات بعد أن خدعوا الناس بأسماء وصور الشهداء وتاجروا بهم تجارة رخيصة خسيسة.. وأبطال المسرحية مازالوا يبيعون الوهم للناس".
اقرأ أيضاً: إعلاميون في مؤسسات إخوانية يفضحون خفايا التنظيم

تسريب معتز مطر
ويبدو واضحاً، مقدار التأثر والصدمة، من إعلاميين شباب، سواء كانوا إخوانيين أو متعاطفين مع الإخوان، وذلك بعد معاينتهم للواقع مباشرة، وتعرضهم للخداع والأذى، وانكشاف أوراق أوهام المبادئ و"الشرعية" الإخوانية أمامهم، مما دفعهم للحديث بجرأة ووضوح عن تجربتهم بعد ترك بلادهم، والمغادرة إلى تركيا، ظناً أن هنالك تجربة نزيهة تنتظرهم هناك.

تجربة الإعلاميين وانكشاف أوهام "الشرعية" الإخوانية أمامهم دفعتهم للحديث بجرأة ووضوح عن تجربتهم

وفي هذا السياق نشر موقع بوابة فيتو، بتاريخ 19 نيسان (أبريل) 2018 فيديو مسرباً، للإعلامي معتز مطر، وهو يتحدث عن أزمة قناة الشرق، ويبارك فصل زملائه، مؤكداً أنّ الحديث عنهم سيستمر قليلاً، ولن يطول أكثر من أيام معدودة.. وقال مطر في التسريب المنسوب له، إنّ القرارات التي يتخذها أيمن نور تجاه معارضيه، هي أقل بكثير جداً مما يستحقونه، مضيفاً: "بنسكت ومبنعلقش عشان التفه متقعش في عبنا".

التسريب الصوتي لمعتز مطر وهو يهين زملاءه المطرودين من قناة "الشرق":

 

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: