لماذا حذر مستشار الكاظمي "حزب الله العراقي" من مصير داعش؟

لماذا حذر مستشار الكاظمي "حزب الله العراقي" من مصير داعش؟

مشاهدة

14/10/2021

حذر مستشار رئيس الحكومة العراقية مهند نعيم ميليشيا حزب الله العراقية، وهي إحدى الميليشيات التابعة لإيران، وغيرها من الميليشيات، من انتهاج العنف في مواجهة نتيجة الانتخابات الأخيرة، لأنّ مصيرها سيكون كمصير زعيم تنظيم داعش الإرهابي، أبو بكر البغدادي.

وقال نعيم: يتوجب على الأحزاب التعامل بسلاح القانون وهجر عقلية العسكرة، مشيراً إلى أنّ احتجاجات تشرين الأول (أكتوبر) والدماء التي سفكت كانت بداية النهاية للغة السلاح في العراق. 

نعيم: يتوجب على الأحزاب التعامل بسلاح القانون وهجر عقلية العسكرة... احتجاجات تشرين والدماء التي سفكت كانت بداية النهاية

وأكد مستشار الكاظمي أنّ المشهد الحالي في البلاد يشهد تشوهاً كبيراً، بسبب التاريخ المسلح والسلوك العسكري لبعض الأحزاب، بحسب ما أورده "مرصد مينا".

وكان المتحدث باسم ميليشيات كتائب حزب الله أبو علي العسكري قد اتهم رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بتزوير الانتخابات، وقد ارتبط اسم كتائب حزب الله العراقي باغتيال النشطاء، خصوصاً الخبير الاستراتيجي هشام الهاشمي، الذي تلقى تهديدات عدة من العسكري قبل اغتياله.

ويأتي اتهام العسكري في سياق اتهامات الأحزاب والفصائل الموالية لإيران للانتخابات النيابية التي جرت الأحد الماضي في العراق، جراء الخسارة أو التراجع الواضح الذي سجله تحالف الفتح، الذراع السياسية للميليشيات "الولائية"، أي الموالية لطهران، حسبما يطلق عليها في الشارع العراقي.

وقد أعلنت ميليشيات عصائب أهل الحق رفضها نتائج الانتخابات، وهددت أمس "سرايا أولياء الدم" ممثلة الأمم المتحدة في العراق جنين بلاسخارت، واصفة إياها بـ"العجوز الخبيثة".

الصفحة الرئيسية