لليوم الثاني.. إسرائيل تشن هجوماً دموياً على قطاع غزة

لليوم الثاني.. إسرائيل تشن هجوماً دموياً على قطاع غزة


06/08/2022

دخلت العملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة يومها الثاني اليوم، دون أفق زمني لوقفها رغم وجود محاولات لذلك.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان نشرته اليوم وكالة "وفا" الرسمية: إنّ مواطناً قتل وأصيب آخر خلال قصف إسرائيلي على خان يونس صباح اليوم، ممّا يرفع حصيلة القتلى منذ يوم أمس إلى (11) فلسطينياً، بينهم قيادي في سرايا القدس وطفلة وامراة في الثلاثينيات.

وذكرت سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الاسلامي أنّها قصفت تل أبيب ومدناً إسرائيلية أخرى بنحو (100) صاروخ في ردّ وصفته بـ"الأوّلي"، وأعلن الجيش الإسرائيلي أنّ (160) صاروخاً انطلق من قطاع غزة نحو مستوطنات الاحتلال في غلاف غزة وفي منطقة الوسط.

 

استشهاد (11) فلسطينياً، بينهم قيادي في سرايا القدس وطفلة وامراة في الثلاثينيات، جراء القصف الإسرائيلي على قطاع غزة

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي ران كوخاف اليوم: إنّ إسرائيل تستعد لعملية في قطاع غزة قد تستغرق أسبوعاً على الأقل، مضيفاً أنّه لا توجد مفاوضات جارية للتهدئة في هذه المرحلة.

هذا، وأعلن الجيش الإسرائيلي أنّه شنّ (30) غارة على أكثر من (40) هدفاً، قال إنّها تابعة لحركة "الجهاد الإسلامي" بوساطة (55) صاروخاً وقذيفة.

بدورها، قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" على موقعها: إنّ اليوم الأول من العدوان الإسرائيلي الجديد على قطاع غزة حقق استهداف (14) هدفاً لـ"الجهاد الإسلامي"، مع قذف (16) طناً من المقذوفات والقنابل على مواقع وأهداف للحركة.

وأشار الموقع إلى أنّ الجيش الإسرائيلي استخدم الطائرات الحربية والمدفعية الأرضية لضرب (24) هدفاً، مع استخدام المسيّرات الهجومية أيضاً، التي "تطارد وتتعقب خلايا للجهاد الإسلامي، وتمكنت من ضرب (4) من هذه الخلايا بعد إطلاق الجهاد الإسلامي رشقة من الصواريخ باتجاه منطقة تل أبيب".

 

السلطات المصرية تسعى للتوسط في محاولة للتوصل إلى تهدئة، ووفد من الجهاد الإسلامي قد يتوجّه إلى القاهرة

وفي السياق، أشارت مصادر تحدثت لوكالة "فرانس برس" اليوم إلى أنّ السلطات المصرية تسعى للتوسط في محاولة للتوصل إلى تهدئة. 

وقال مصدر أمني مصري: إنّ جهود الوساطة التي تبذلها القاهرة مستمرّة منذ أمس، وأضاف: "نأمل في التوصّل إلى توافق من أجل عودة الهدوء في أقرب وقت".

من جهته، قال مصدر مصري: إنّ وفداً من "الجهاد الإسلامي" قد يتوجّه إلى القاهرة اليوم.

 بدوره، تحدّث زعيم حركة "حماس" إسماعيل هنيّة مع قيادة الاستخبارات المصرية بشأن التطوّرات الحالية، بحسب بيان للحركة، نُشر عبر موقعها الإلكتروني.




انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا
الصفحة الرئيسية