لجنة أمريكية تتهم تركيا بانتهاكات الحريات الدينية لهذه الأسباب

لجنة أمريكية تتهم تركيا بانتهاكات الحريات الدينية لهذه الأسباب

مشاهدة

27/07/2020

طالبت اللجنة الأمريكية الدولية للحرية الدينية، في تقرير حديث، الحكومة الأمريكية والمجتمع الدولي باتخاذ إجراءات ضدّ انتهاك تركيا للحقوق وللحريات الدينية التي تستهدف اليزيديين والمسيحيين والأكراد في سوريا.

وتُعدّ تركيا الدولة صاحبة النفوذ الأول في الشمال السوري، سواء عبر جنودها أو من خلال ميليشيات مسلحة تابعة لأنقرة.

 

العمليات التركية عبر الحدود لا تستهدف القوات الكردية فقط، بل تشكل خطراً واضحاً وقائماً على الحرية الدينية في شمال شرق سوريا

 وأكدت اللجنة، بحسب ما أورده موقع أحوال تركية، أنه يجب على واشنطن أن تعترف وتفكر بوضوح في التداعيات المأساوية للعمليات التركية عبر الحدود، والتي لا تستهدف القوات الكردية فقط، وإنّما تشكل أيضاً خطراً واضحاً وقائماً على الحرية الدينية في شمال شرق سوريا.

كما شدّدت اللجنة على أنه يتعين على الولايات المتحدة الضغط على أنقرة بشأن وضع جدول زمني لانسحابها من البلاد، وذلك في ضوء ما يمكن أن يُشكله وجود تركيا المستمر في المنطقة من تفاقم لعمليات الاختفاء القسري والتطهير الديني والعرقي لليزيديين والمسيحيين والأقليات الأخرى.

في غضون ذلك، لفت موقع "عفرين بوست" الكردي إلى استغلال تركيا الدين والسعي لجعله مطية لتحقيق أهدافها، عبر نشر الخطاب الشعبوي والتطرف الديني النابذ للآخر المختلف، والذي يستند إلى نظرية فناء الآخرين وهلاكهم بغية إحقاق ما يعتبرونها خلافتهم العثمانية المزعومة.

ويضيف التقرير أنّ "الاحتلال التركي يعتمد على الجماعات المتخلفة، ذات الخلفية الثقافية الدينية الصرفة، ممّن يمكن خداعهم ببساطة باستحضار التعاليم الدينية والأحاديث التي يجري تفسيرها بما يتوافق مع مصالح الاحتلال التركي، لكسب قلوب المستوطنين، وإظهار نفسه أنه المنقذ من النظام ومن الانفصاليين المزعومين، في إشارة إلى قوات سوريا الديمقراطية، (قوات كردية).

الصفحة الرئيسية