المدنيون الليبيون يواجهون "الاحتلال التركي" بهذه الطريقة

المدنيون الليبيون يواجهون "الاحتلال التركي" بهذه الطريقة

مشاهدة

06/07/2020

تظاهر مئات من المدنيين الليبيين في محافظة بنغازي، غرب ليبيا، للتنديد بالتدخل التركي في بلادهم، في مؤشر على أنّ المعركة لا تقتصر فقط على الشبان المنتظمين في صفوف الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، أو شيوخ ووجهاء القبائل ممّن يعقدون الاجتماعات ويصيغون البيانات ويتجهون نحو التصعيد، لمواجهة "المحتل التركي"، بل إنّ لكل منهم دوره.

 

تغطية خاصة | 05-07-2020 #ساحة_الكيش غضب الشعب ضد الإحتلال التركي

Posted by ‎قناة ليبيا الحدث مباشر - Libya Alhadath TV Live‎ on Sunday, July 5, 2020

ورفع المتظاهرون، أمس، لافتات تندّد بالتدخل التركي الساعي إلى نهب ثروات ليبيا، ومنها "لا حدود بحرية لنا مع تركيا... ولا لسرقة ثروات أجيالنا".

وكان التدخل التركي في ليبيا ارتبط باتفاقيتين: إحداهما للتعاون الأمني والأخرى لترسيم الحدود البحرية، بحيث تسمح لأنقرة بالتنقيب عن النفط في المياه الإقليمية الليبية.

تُعد التظاهرات الشعبية الداعمة لتحركات الجيش دليلاً إضافياً على أنه لا شرعية لحكومة الوفاق التي استباحت ليبيا لصالح أنقرة

كما رفع المتظاهرون، بحسب ما أوردته قناة ليبيا الحدث من بث حي للتظاهرات، صور المشير خليفة حفتر والعلم الليبي، وسط مطالب بطرد الميليشيات المسلحة والمقاتلين المحسوبين على بعض الفصائل السورية من ليبيا.

وتُعدّ التظاهرات الشعبية الداعمة لتحرّكات الجيش دليلاً إضافياً على أنّه لا شرعية لحكومة الوفاق الليبية التي استباحت ليبيا لصالح أنقرة، في وقت تعرقل الوفاق أيّ تسوية سياسية تسفر عن انتخاب حكومة تعبّر عن إرادة الشعب الليبي.

ويتصاعد المشهد الليبي سريعاً في ظلّ إصرار تركيا على مواصلة دفع الميليشيات المسلحة نحو سرت، وسط أنباء عن اتفاق جديد بين تركيا والوفاق يسمح للأولى بإنشاء قاعدة عسكرية تركية في ليبيا.

وكان وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، زار رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج، أول من أمس، وغداة اللقاء تعرّضت قاعدة الوطية العسكرية لقصف مروحي أوقع خسائر لافتة في صفوف الوفاق.

الصفحة الرئيسية