لبنان في ذكرى استقلاله: امرأة مطلقة تحتفل بعيد زواجها

لبنان في ذكرى استقلاله: امرأة مطلقة تحتفل بعيد زواجها

مشاهدة

24/11/2021

لم يكن ينقص لبنان سوى أن يصفه رئيس حكومته بأنه أشبه بـ"امرأة مطلقة". ولم يكذّب اللبنانيون خبراً، فقد طفقوا يشعلون مواقع التواصل الاجتماعي بتعليقاتهم التي تراوحت بين الجدية والسخرية السوداء التي تعكس حال بلد في فم العاصفة.

وكان رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي صرح، أول من أمس، في عيد الاستقلال اللبناني: "بالأمس قرأت الكثير عن الاستقلال، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ولفتني ما قاله أحدهم من أنّ احتفالكم بالاستقلال كامرأة مطلقة تحتفل بعيد زواجها". وأضاف: "صحيح، ولكن دعونا لا ننسى أنه قبل أن تُطلق، لو بقيت على التفاهم الذي كان قبل الزواج، لما كانت تطلقت. والبعد جفاء، والجفاء يؤدي إلى الشر. واللقاء كالذي حصل اليوم كان فيه الحوار جدياً، وبإذن الله سيؤدي إلى الخير".

وأثارت هذه التصريحات، التي جاءت بعد الاجتماع الرئاسي في قصر بعبدا، موجة من ردود الفعل الغاضبة، وسط سؤال: "لماذا التشبيه بإمرأة مطلقة وليس برجل مطلق". وسأل البعض الآخر عن الأسباب التي تدفع سياسيين لتشبيه الأزمات بالنساء، ولماذا لا يكفّ هؤلاء عن ترك النساء بحالهن، ولا يتدخلون في ما إذا كانت المرأة مطلقة أو متزوجة أو عازبة".

يأتي الاحتفال بالاستقلال اللبناني في وقت استمرت فيه المواقف المحلية والخارجية تجاه الأزمة التي يعيشها لبنان والتي وصفتها سفيرة فرنسا لدى لبنان آن غريو بأنها "مأساوية"

وتواصلت الانتقادات لتصريحات ميقاتي من لدن المدافعين عن حقوق النساء. وغرد نعيم حلاوي على "تويتر": "بمناسبة عيد الاستقلال رح خبركن قصة المرا المطلقة يللي تركت جوزا وراحت تشوف ستا ولما وصلت عالغابة شافا الذئب قلها لوين رايحة يا مطلقة؟ قالتلو عند ستي راح سبقا عند ستا وأكلا وقعد محلها بالتخت اجت المطلقة قالتلا ليه يا ستي تمك كبير؟ قالتلا تا آكلك فيه. وأكلها وهيك الاستقلال يا ولادي".

"مش مكسر عصا"

وغردت هيلين شلبي على "تويتر": "لازم يفهم هو وغيره أن المرأة مش مكسر عصا حللو عن المرأة بأمثالكم وخطاباتكم. ياريت المرأة تحكم لبنان يا فاشلين بكل شي".

اقرأ أيضاً: لبنان: عودةُ شبح الحرب الأهلية

استعارة ميقاتي اعتبرت كلاماً "ذكورياً". إلا أنّ أوساط رئيس الحكومة أوضحت أنّ "الاستعارة لم يكن المقصود منها الإساءة إلى المطلقة أو خلق جدل، بل توجيه رسالة تحذير من خطورة الاستمرار في تعطيل البلد وتأثير ذلك على وحدة البنيان الوطني".

عرض عسكري في الذكرى الثامنة والسبعين لاستقلال لبنان

وكانت العاصمة اللبنانية بيروت احتضنت، الإثنين، عروضاً عسكرية وشعبية بمناسبة الاحتفال بالذكرى الثامنة والسبعين للاستقلال. وأقيم احتفال رمزي في وزارة الدفاع، حيث نظم عرض عسكري بحضور رئيس الجمهورية ميشال عون، ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي، ورئيس البرلمان نبيه بري، ووزير الدفاع موريس سليم، وقائد الجيش العماد جوزيف عون، وعدد من قادة الأجهزة الأمنية.

وفي موازاة ذلك، سار أكثر من خمسين فوجاً من القطاعات المدنية باتجاه مرفأ بيروت، رافعين شعارات تطالب الطبقة السياسية بالعمل على تحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والكشف عن الحقيقة في قضية انفجار المرفأ.

 

اقرأ أيضاً: يوم قضت الشراكة مع حزب الله على لبنان

ويأتي الاحتفال بالاستقلال اللبناني في وقت استمرت فيه المواقف المحلية والخارجية تجاه الأزمة التي يعيشها لبنان والتي وصفتها سفيرة فرنسا لدى لبنان آن غريو بأنها "مأساوية". وكتبت غريو على حسابها على "تويتر": "بمناسبة هذا العيد الوطني، أطيب تمنياتي للبنان سيد ومتحد ضد كل التحديات التي يواجهها اليوم، بلد ودولة نابعان من تعلق اللبنانيات واللبنانيين الشديد بالعيش معاً في وطن منفتح وحر ومتعدد".

وأكدت غريو أنّ "فرنسا تقف إلى جانب اللبنانيات واللبنانيين الملتزمين بعزم وموهبة وشجاعة لبناء لبنان يطمحون إليه ويستحقونه، وهو أمر ممكن"، مشيرة إلى أنّ "الوضع المأساوي في البلاد يتطلب أن تتحمل السلطات والطبقة السياسية مسؤولياتها بدون الانتظار أكثر"، حسبما نقلت صحيفة "الشرق الأوسط".

استقلال الدولة عن شعبها

وفي هذه المناسبة، كتب النائب شامل روكز عبر حسابه على "تويتر": "عادة، مفهوم الاستقلال هو استقلال الدولة عن أي هيمنة خارجية... ولكن اليوم، فيما نعيش، نشهد استقلال الدولة عن شعبها، تاركة المواطنين بلا رعاية ولا حقوق ولو بالحد الأدنى!...".

 مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو: كيف نحتفل بالاستقلال ولبنان شهيد الفساد؟

ورأى النائب هادي أبو الحسن، أنّ "الاستقلال لن يصبح ناجزاً، إلّا بالعودة إلى قرار الدولة القادرة والانعتاق من قيود الوصاية والتبعيّة" مضيفاً: "صورة لقاء الرؤساء الـثلاثة الباهتة لم تنجح في إخفاء حال البلد الرازح تحت وطأة اقتصاد منهك ومالية منهوبة. شعب لبنان العظيم استوى وكفر من ذل وعودكم الغشاشة!".

مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو: كيف نحتفل بعيد الاستقلال ولبنان شهيد الفساد، ومحتل من قبل ايران، وحزب الله اللبناني باع وطنه لخاطر ايران؟

وحظي احتفال عيد الاستقلال بتعليقات ناقدة من قبل كتاب ومعلقين لبنانيين، حيث كتب الصحفي اللبناني منير الربيع في موقع "المدن": "أتى مشهد الاحتفال الرسمي بعيد الاستقلال بائساً إلى حد لا يُصدق، لا من ناحية تقشفه وركاكته المشهدية وحسب، بل من ناحية التعبيرات السياسية القاتمة التي بدت عليها الوجوه الحاضرة. كأنما تقف على مسرح الاحتضار والحداد. ليس غياب الأبهة ولا افتقاد سيمياء الزهو هو المهم هنا. فهذه المناسبة باتت "احتفالاً" معزولاً ومجوفاً من المعنى منذ عام 2019 على الأقل، أي حين تحولت رموز السلطة إلى هدف للازدراء.. لكن المهم هذه المرة هي الملامح الجنائزية التي أضفت طابعاً تشاؤمياً على "الاستقلال" ومناسبته".

 

اقرأ أيضاً: سياسات "حزب الله" في لبنان.. جرائم تعدت حدود الاغتيال

وتابع: "إزاء هذا الواقع الكئيب، لا يمكن فهم حقيقة العلاقات القائمة راهناً داخل البيت اللبناني بمنازله الكثيرة: هل حال الانفصال بين ممثلي الجماعات، سكان تلك المنازل وأهلها، قائم على مبدأ "الهجر" حسب ما يفرضه أحياناً فشل الزواج الماروني، أم هو قائم على "الطلاق" وفق أبغض حلال بشريعة المسلمين؟".

الذكرى 78 لاستقلال لبنان هذا العام تأتي في ظرف استثنائي، في ظل أزمة طاحنة بشقيها السياسي والاقتصادي، وضعت البلد وأكثر من نصف شعبه على حافة الانهيار الشامل، بينما عمّق نفوذ حزب الله وهيمنته وحلفاؤه على السلطة عزلة الدولة التي باتت عاجزة عن معالجة متطلبات الحياة لشعبها من دواء وغذاء ووقود، بحسب موقع "ميدل إيست أونلاين"

 

اقرأ أيضاً: "القوات اللبنانية" يهاجم حزب الله لهذا السبب

ولم تكن تصريحات جورج قرداحي وزير الإعلام في حكومة نجيب ميقاتي حديثة الولادة، والتي اعتبرت مسيئة للخليج ولدور التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، استثناء في سياق أزمة تكبر ككرة الثلج منذ أن صادر حزب الله صلاحيات الدولة وأضعف كيانها بتدخلاته الخارجية وبأنشطة كسرت مبدأ النأي بلبنان عن النزاعات الإقليمية.

القطيعة مع الخليج

ويحتفل لبنان باستقلاله فيما يئن أكثر من 40 بالمئة من اللبنانيين تحت خط الفقر وفي الوقت الذي هوت فيه العملة الوطنية بنحو 90 بالمئة من قيمتها، فضلاً عن تعمّق قطيعة دبلوماسية خليجية للبنان بسبب تصريحات قرداحي التي يبدو أنها قطعت آخر خيط رفيع مع دول الخليج التي تحدثت مراراً تلميحا أو تصريحاً عن الشروخ العميقة التي أحدثها حزب الله المصنف في عدد منها "تنظيماً إرهابياً"، كما قال الموقع الذي استبعد أن تكون الأزمة الدبلوماسية الأخيرة سائرة إلى حل قريب "حتى لو اعتذر قرداحي أو تنحى من منصبه طوعاً لنزع فتيل التوتر، فالأزمة أعمق بكثير من مجرد تصريح، وهي نتاج تراكمات لم يعد من الممكن خليجياً السكوت عنها وكانت تحتاج إلى قرار "رادع" ليس عقاباً للشعب اللبناني، بقدر ما هو رسالة أو تحذير للدولة اللبنانية التي لم تتحرك في مواجهة الضرر الذي ألحقه حزب الله الشريك في منظومة الحكم".

وفي سياق ردود الفعل على الاحتفال بعيد الاستقلال، تساءل مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو: "كيف نحتفل بعيد الاستقلال ولبنان شهيد الفساد، ومحتل من قبل ايران، وحزب الله اللبناني باع وطنه لخاطر ايران، وأصبح خطراً على أهله؟".

 

اقرأ أيضاً: عن الهوية اللبنانية لـ"حزب الله"

وقال، كما نقل موقع "المركزية": "هناك عصابة تحكم لبنان وتحرمه أن يعيش في بحبوحة وأمن وسلام. لبنان ليس مستقلاً ما دامت إيران تريد أن تجلس على عرش الإفلاس، فتطرد العرب من أرضهم، وتهاجمهم، وتهاجم السعودية ودول الخليج لكي تتم المؤامرة، ويذهب لبنان ضحية الغرور وجنون العظمة عند فريق من أبنائه لم يعد ولاؤهم لوطنهم، بل لمن يدفع أكثر. لا أعتقد أنّ التاريخ سيذكر حزب الله بخير بعد أن تحول الى أداة تدمير وتخريب وإذلال للشعب اللبناني".

ورأى المفتي أنّ "استقلال لبنان لم يعد له قيمة، بعد أن أصبح الاستعمار ممثلاً في حزب الله".



الصفحة الرئيسية