لبنانيون يسخرون من وزير الصحة.. ما علاقة حسن نصر الله؟

لبنانيون يسخرون من وزير الصحة.. ما علاقة حسن نصر الله؟

مشاهدة

29/11/2020

رغم فرض الحكومة اللبنانية الإغلاق العام لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستمر في البلاد، وتشديد وزير الصحة اللبناني في حكومة تصريف الأعمال، حسن حمد، على ضرورة هذا الإغلاق والدفاع عنه بشراسة بوصفه الحل السحري لوقف انتشار الفيروس التاجي المستجد، إلّا أنّ الوزير اللبناني ظهر مؤخراً متجاوزاً القيود والإجراءات الوقائية المتبعة، والتي دافع عنها سابقاً، للاحتفال بذكرى ميلاد زعيم حزب الله اللبناني، حسن نصر الله.

 

تداول رواد مواقع التواصل مقاطع فيديو لوزير الصحة اللبناني، وهو يشارك مجموعة من الشبان احتفالهم بميلاد نصر الله رغم الإجراءات المفروضة لمواجهة كورونا

 

 وظهر حسن حمد في مدينة بعلبك بالشمال اللبناني، وسط تجمع لأنصار حزب الله المُحتفلين بـ"ّذكرى ميلاد نصر الله"، ضاربين كافة الإجراءات الوقائية المفروضة للحد من تفشي كورونا بعرض الحائط، الأمر الذي أثار موجة غضب كبيرة بين الناشطين اللبنانيين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث وصفوا الوزير اللبناني بـ "متعهد المهرجانات".

 وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان مقاطع فيديو لوزير الصحة اللبناني، وهو يشارك مجموعة من الشبان احتفالهم بميلاد نصر الله، في خطوة تكسر الإجراءات الصارمة المتبعة ضمن قرار التعبئة العامة منذ حوالي الأسبوعين، حيث لم يرتدِ جميع الحاضرين كمامات صحية كما لم تراعَ شروط التباعد الاجتماعي.

 

ويُظهر الفيديو وزير الصحة، المحسوب على حزب الله، وهو يشارك في تقطيع قالب حلوى خلال احتفال نظمته مجموعة من مناصري الحزب في بعلبك، الأمر الذي دفع اللبنانيين إلى التغريد على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" منتقدين المشهد تارة، وساخرين منه تارةً أخرى، خاصة أنه طالما طالب اللبنانيين بالالتزام بالتعليمات الخاصة بمواجهة تفشي كورونا وأهمها حظر التجمعات.

 

برّر حمد حسن وجوده في احتفال ذكرى ميلاد نصرالله بحجة مروره بالصدفة من الشارع الذي أُقيم فيه الاحتفال

 

وهذه ليست المرة الأولى التي يثير فيها الوزير جدلاً واسعاً بظهوره بين أنصار الحزب في فترة مواجهة كورونا، حيث رفع على الأكتاف وسط حشود، منذ حوالي 5 أشهر، وذلك للاحتفال بـ"الانتصار على كورونا"، وفقاً لتوصيفه.

 

من جانبه، علّق حمد حسن على الفيديوهات المنتشرة عبر مواقع التواصل، موضحاً الأمر بمروره بالصدفة من الشارع الذي أقيم فيه الاحتفال، مشيراً إلى أنّ لا مصلحة لديه للرد على هذه الفيديوهات لأنّ الناس مسؤولة عن نفسها وتصرفاتها ومخالفة الإجراءات تضر بهم وحدهم.

وقال الوزير اللبناني: "حذرنا مراراً من مخالفة الإجراءات وأصبحت الكرة عند الناس"، وفق ما أورد موقع "لبنان 24".

وتأتي مخالفة الوزير في الوقت الذي تُشدّد فيه الحكومة من إجراءاتها لتخفيف أثر الجائحة، رغم صرخات الهيئات والمؤسسات الاقتصادية، التي تعاني من تبعات انهيار الاقتصاد اللبناني، وآثار جائحة كورونا، وفي ظل استمرار عناصر قوى الأمن الداخلي بتحرير مخالفات بحق المواطنين المخالفين لشروط التعبئة العامة.

ودشّن رواد مواقع التواصل الاجتماعي وسم "حمد حسن انضب"، وغردوا عليه مستنكرين ما أقدم عليه الوزير اللبناني، رغم تشديده على ضرورة التزام اللبنانيين بالإجراءات المفروضة، حيث نشر الناشط مالك مقطع الفيديو المتداول للوزير، وعلّق عليه قائلاً: "الي المفروض يكون قدوة للناس تلتزم بالاجرائات طلع منو هيك".

وأضاف متسائلاً: "كيف عم تطلبوا من الناس تلتزم!".

 

واستغربت شريحة واسعة من المغردين تناقض حمد؛ إذ غرّدت الناشطة غفران قائلة: "مش انت اللي قلت لازم نسكر كل شي لأنه الجسم الطبي ما بقى يحمل؟. مش انت اللي قلت الجسم الطبي منهار واقعدوا في بيوتكم ولازم كلنا نتعاون لنشيل هالكارثة؟".

وختمت تغريدتها بوسم: "#حمد_حسن_انضب".

 

 وسخرت مجموعة من المغردين من الوزير اللبناني، ومن تكرار تواجده في احتفالات وتجمعات رغم الجائحة، حيث غرّد الناشط نور علي قائلاً: "لو نحنا بدولة محترمة حالها كان حمد حسن مدير صالة أعراس". 

 

وأشار مجموعة من المغردين إلى خرق أنصار حزب الله اللبناني للإجراءات المفروضة بالبلاد دون حسيب؛ إذ علّق الناشط نور جبرا قائلاً: "وسط قرار الإقفال العام وحجر الشعب اللبناني، وتدمير ما تبقى من اقتصاده، حمد الحسن يخالف الإجراءات في بعلبك وعلى عينك يا تاجر".

 وأضاف قائلاً: "هذه تعتبر انتصارات الاهية، بعلبك خالية من الكورونا، تزامناً مع عيد سماحته".

كما نشر الناشط عز الدين صورة للوزير اللبناني أثناء تقطيعه "الكيك" وعلق عليها ساخراً: "لانو عيد ميلاد حامينا السيد نصرالله  كورونا اخد break".

 كما سخر بعض المغردين من تصريحات حمد حول وجوده بالصدفة في الاحتفال؛ فقد غرّدت الناشطة فاطمة نور الدين قائلة: "نفسي شي مرة اقطع بالشارع ويكون في كيك وحفلة بالصدفة".

 

الصفحة الرئيسية