كيف تتعامل السلطات الإيرانية مع السجينات المصابات بكورونا؟

كيف تتعامل السلطات الإيرانية مع السجينات المصابات بكورونا؟

مشاهدة

19/07/2021

نشرت السجينة السياسية في سجن إيفين بطهران عالية مطلب زاده تسجيلاً صوتياً أعلنت خلاله عن إصابة 6 سجينات على الأقل بكورونا في السجن، دون تمتعهن بحق الحصول على الرعاية الطبية والعلاجية.

وأضافت زاده أنّ مسؤولي السجن لا يكترثون لأوضاعهن الصحية، مؤكدة أنّ تفشي فيروس كورونا أدى إلى فوضى في السجن، وأثر على الحالة النفسية للسجينات، وفق ما أوردت إيران إنترناشيونال.

وأضافت زاده في ملفها الصوتي الذي نشره زوجها صدرا عبداللهي أنّ التحاليل أكدت إصابة 3 سجينات بكورونا، وهن في زنزانة انفرادية دون تمتعهن بالعلاج، "والباب مغلق عليهن"، وأعلنت أنّ 3 سجينات أخريات في حالة صحية خطيرة.

وأشارت السجينة إلى أنّ الرعاية الطبية للمصابات بكورونا تقتصر على وضع مصل للمريضات، بينما تحتاج الأخريات إلى "الأسرة والمستشفى".

عالية مطلب زاده تعلن عن إصابة 6 سجينات على الأقل بكورونا في السجن، دون تمتعهن بحق الحصول على الرعاية الطبية والعلاجية

 ولفتت مطلب زاده إلى إهمال الرعاية الطبية وعدم مراعاة المعايير الصحية في سجن إيفين بطهران.

وقالت: "مساعد رئيس السجن دخل العنبر، فقلتُ له: أهملتم الجميع هنا وأغلقتم الأبواب لكي يموتوا، فقال لي بكل سهولة: في الخارج يموت الناس، ما الفرق؟ موتوا أنتم أيضاً".

وأكدت هذه السجينة أنه إضافة إلى الحرمان من الرعاية الطبية والخدمات العلاجية، يتم حرمان السجينات من الإجازة، وكذلك من استخدام الهواتف والتحدث إلى أسرهن، وقد انقطعت "أخبارنا عن أهالينا، وانقطعت أخبارهم عنا".

وبحسب التقارير، فإنّ زينب همرنك وسبيده كاشاني من بين السجينات اللواتي أصبن بكورونا في السجن، علماً أنّ سبيده كاشاني ناشطة بيئية، وهي مسجونة منذ شتاء عام 2018.

وأدى عدم حصول السجناء في إيران على الرعاية الطبية والعلاج، إلى جانب التعذيب وسوء المعاملة، إلى وفاة سجينين من سجناء الرأي، بهنام محجوبي، وساسان نكنفس.

هذا، وكانت وزارة الصحة الإيرانية قد أعلنت أنّ عدد المدن الإيرانية في الوضعية الحمراء من حيث خطورة تفشي فيروس كورونا ارتفع إلى 143 مدينة، وأعلن المسؤولون الصحيون عن بدء الموجة الـ5 من كورونا في البلاد، وفي الوقت نفسه قال عضو لجنة الصحة التابعة للبرلمان الإيراني محمد علي محسني بندبي: إنّ الدخول في الموجة الـ6 ليس مستبعداً أيضاً.

الصفحة الرئيسية