كندا تحقّق مع إمام مسجد إخواني.. هذا ما فعله

كندا تحقّق مع إمام مسجد إخواني.. هذا ما فعله

مشاهدة

08/08/2019

 منعت السلطات الكندية الإمام شعبان شريف ماضي، من أداء الصلوات في "مركز كيلارني المجتمعي"، بمدينة إدمونتون، عاصمة مقاطعة ألبرتا، بعد اتهامات؛ بأنّه يستخدم "خطاب الكراهية" في خطبه، وعلى الإنترنت، ويعلن تأييده لجماعة الإخوان التي صنفتها بعض الدول كتنظيم إرهابي.

واتّخذت السلطات هذا الإجراء، بعد لفت منظمات محلية الانتباه، إلى أنّ شعبان خطب في المصلين، في آذار (مارس) الماضي، قائلاً: إنّ "اليهود" يقفون وراء تنظيم "داعش" الإرهابي، والهجوم الأخير على مسجدين في نيوزيلندا، و"كلّ الإرهاب"، وفق موقع "إدمونتون سيتي نوز" الكندي.

السلطات الكندية تمنع إمام من أداء الصلوات بتهمة خطاب الكراهية وتأييد لجماعة الإخوان

وأشارت المنظمة إلى أنّه واصل حديثه التحريضي في خطبة أخرى، في حزيران (يونيو)، أضاف فيها: "نحن نعرف أنّهم لا يحبون الإسلام أو المسلمين"، في إشارة إلى الديانات الأخرى.

وفي غضون ذلك؛ تحقّق وحدة جرائم الكراهية، التابعة لدائرة شرطة إدمونتون، في سلوك ماضي كذلك.

ولفت الموقع إلى أنّ ماضي لديه سجل مقلق على وسائل التواصل الاجتماعي؛ ففي عام 2018، كتب منشوراً على حسابه في فيسبوك، قال فيه: إنّ "مهمة الإخوان المسلمين لم تنتهِ"، وعرَّف نفسه بأنّه من مؤيدي جماعة "الإخوان".

وعام 2016؛ أكّد أنّ "القدس لن تتمّ استعادتها إلا بالدم"، ووصف الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، بكلمات مسيئة.

 

الصفحة الرئيسية