عباس يُطلع أردوغان على جهود المصالحة مع حماس... لماذا تركيا؟

عباس يُطلع أردوغان على جهود المصالحة مع حماس... لماذا تركيا؟

مشاهدة

23/09/2020

أطلع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على جهود المصالحة بين فتح وحماس، قبيل استقبال إسطنبول وفدين عن الحركتين للتباحث في تركيا.

وقد تبنّت تركيا ملف المصالحة أخيراً، بعدما كان يجري برعاية مصرية، فيما يستبعد مراقبون قدرة أنقرة على إنجازه، في ظلّ انحيازها لحركة حماس والتي تُعدّ أحد أفرع جماعة الإخوان المسلمين.

في غضون ذلك، طلب الرئيس الفلسطيني، أوّل من أمس، من نظيره التركي دعم تحقيق المصالحة الفلسطينية والذهاب إلى الانتخابات، وذلك في اتصال هاتفي أجراه عباس مع أردوغان مساء، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

عباس وضع أردوغان في صورة الحوارات التي تجري حالياً بين حركتي فتح وحماس والفصائل الفلسطينية

وذكرت وكالة وفا، بحسب ما أورده موقع "أحوال تركيا"، أنّ عباس وضع أردوغان في صورة الحوارات التي تجري حالياً بين حركتي فتح وحماس والفصائل الفلسطينية، وفق ما تمّ الاتفاق عليه في اجتماع الأمناء العامين للفصائل، وإصرار الجميع على وحدة الموقف، بهدف تحقيق المصالحة والذهاب إلى الانتخابات.

وقد طلب الرئيس عباس دعم تركيا في هذا الاتجاه، وتوفير مراقبين من تركيا في إطار المراقبين الدوليين لمراقبة الانتخابات.

كما أطلع عباس الرئيس التركي على آخر المستجدات السياسية، وما وصفه بالضغوط التي تمارسها الولايات المتحدة على عدد من الدول، وضرورة مواجهة هذه الضغوط والالتزام بمبادرة السلام العربية.

وشكر الرئيس الفلسطيني نظيره التركي على ما وصفه بمواقف تركيا الداعمة لفلسطين وقضيتها العادلة، والاتصالات التي أجراها الرئيس أردوغان مع رئيسي صربيا وكوسوفو لحثهما على عدم فتح سفارات أو مكاتب لهما في القدس.

وكانت مصادر سياسية فلسطينية، بحسب المصدر ذاته، قد استبعدت أن يسفر اللقاء المرتقب هذا الأسبوع في تركيا بين قياديين من حركتي فتح وحماس عن مصالحة بين الفصيلين المتصارعين.

ويُنتظر أن يصل إلى تركيا هذا الأسبوع وفد من حركة فتح التي تهيمن على السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، برئاسة جبريل الرجوب أمين سر اللجنة المركزية لفتح.

وسيلتقي الرجوب بصالح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس المقيم في إسطنبول منذ سنوات.



الصفحة الرئيسية