شركة الاتحاد للطيران تنجح في مواجهة فيروس كورونا... ماذا فعلت؟

شركة الاتحاد للطيران تنجح في مواجهة فيروس كورونا... ماذا فعلت؟

مشاهدة

10/02/2021

 أصبحت شركة الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، أول شركة طيران في العالم يخضع جميع طياريها وطاقمها للقاح بنسبة 100%، بغية المساعدة في الحدّ من انتشار فيروس كورونا، ومنح الركاب الذين يسافرون على متن رحلاتها الطمأنينة.

وبالتعاون مع الهيئات الصحية، سهّلت شركة الطيران اتباع موظفيها في الخطوط الأمامية لبرنامج الاستخدام في حالات الطوارئ في الإمارات العربية المتحدة. وكانت شركة الاتحاد من أوائل أصحاب العمل في العاصمة الذين قاموا بتأمين أماكن لموظفي الخطوط الأمامية - بما فيهم الطيارون وطاقم الطائرة - في برنامج التطعيم في أبو ظبي، كما حرصت الاتحاد على أن يصبح المركز الطبي للاتحاد للطيران عيادة معتمدة للحصول على لقاح كوفيد-19، وفق ما نشرت الشركة عبر موقعها الإلكتروني.

 

شركة الاتحاد للطيران أصبحت أول شركة طيران في العالم يخضع جميع طياريها وطاقمها للقاح بنسبة 100%

تتضمن مبادرة التطعيم محادثات افتراضية لربط الموظفين بأفضل الإخصائيين الطبيين، والعيادات المتنقلة، حتى يتمكن الموظفون من تلقي اللقاح في العمل، وتزويد الموظفين بإمكانية الوصول إلى معلومات اللقاح البسيطة والواضحة.

وحول الموضوع، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران توني دوغلاس: "لقد جعلنا اللقاح متاحاً بشكل استباقي لجميع موظفينا، ليس للمساعدة في مكافحة آثار كوفيد-19 فحسب، بل لجعل المسافرين يشعرون بالثقة والطمأنينة في المرّة القادمة التي يسافرون فيها معنا. نحن شركة الطيران الوحيدة في العالم التي تجعل اختبار كوفيد-19 إلزامياً لكلّ مسافر وأفراد الطاقم قبل كلّ رحلة، والآن، نحن أول شركة طيران في العالم مع طاقم تمّ تطعيمه بنسبة 100%".

في كانون الثاني (يناير) 2021، حصلت الاتحاد على "الدرجة الماسية" لضمان أعلى معايير النظافة والتعقيم، بحسب تدقيق "أبيكس للصحة والسلامة"، الذي يقام للمرّة الأولى بدعم من شركة التسويق Simpli Flying.

الصفحة الرئيسية