سفاح باكستان اغتصب 8 فتيات وقتلهنّ!

سفاح باكستان اغتصب 8 فتيات وقتلهنّ!


15/01/2018

كشفت الشرطة الباكستانية، مساء أمس، عن قرب اعتقال السفاح قاتل الفتاة زينب الأنصاري، البالغة من العمر 7 أعوام، في مدينة قصور بولاية البنجاب، كبرى ولايات باكستان، ونشرت رسماً جديداً للمشتبه به الرئيس في خطف عدد من الفتيات، واغتصابهنّ، منذ 2005.

الأجهزة الأمنية تعلن عن قرب القبض على السفاح الباكستاني الذي قتل الطفلة زينب الأنصاري

ويأتي ذلك، بعد فشل الأجهزة الأمنية في تحقيق أية نتائج في قضية مقتل زينب، التي تدخل يومها السادس، اليوم، عقب العثور على عليها، الثلاثاء الماضي، مغتصبة ومخنوقة ومرمية في مكبّ للنفايات.

وأطلقت الشرطة أيضاً، صورة أكثر وضوحاً للشخص ذاته الذي رصده مقطع فيديو، سجلته كاميرات الدوائر التلفزيونية المغلقة، يحوم حول بيت زينب، التي اختطفت بين الساعة السابعة والتاسعة مساءً، في 4 كانون الثاني (يناير) الجاري، لدى عودتها من درس تحفيظ القرآن، فيما كانت أسرتها تؤدّي العمرة في الأراضي السعودية.

كاميرات دوائر تلفزيونية مغلقة ترصد السفاح وهو يحوم حول بيت زينب قبل اختطافها

وأثبتت نتائج فحص الحمض النووي، في 15 جريمة قتل واغتصاب فتيات صغيرات بمدينة القصور، تعود إلى عام 2005 حتى الآن، أنّ سفاحاً باكستانياً يتورط في 8 جرائم منها؛ حيث ظهر حمضه النووي في الفحوصات.

وفي وقت سابق أمس، عقد فريق التحقيق المشترك الذي يحقق في اغتصاب زينب وقتلها، اجتماعاً مع أسر 11 طفلة في مدينة قصور، كنّ قد تعرضن للاغتصاب والقتل خلال السنوات الماضية.

ولم ينجح أي من أفراد الأسر في التعرف على هوية الشخص، كما تظهر في الرسم الجديد للمشتبه به.

صورة لقاتل الفتاة زينب الانصاري

 



انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا
الصفحة الرئيسية