دورة افتراضية من المهرجان الدولي للعود

دورة افتراضية من المهرجان الدولي للعود

مشاهدة

08/06/2020

في تجربة هي الأولى من نوعها في المغرب، تواصل مدينة تطوان مراكمة تجربتها الفنية الممتدة منذ 21 سنة من الاحتفاء بآلة العود، إذ سيكون الجمهور المغربي والعربي هذه المرة على موعد مع دورة افتراضية من فعاليات المهرجان الدولي للعود الذي تنظمه وزارة الثقافة المغربية تحت شعار «أوتار من وحي الحجر» خلال الفترة بين 11 و30 يونيو الجاري، والذي أضحى يحظى بقيمة كبيرة في مشهد المهرجانات الفنية بالمغرب باعتباره أعرق مهرجان يحتفي بالعود.
وأصدرت اللجنة المنظمة للمهرجان بياناً جاء فيه «إدارة المهرجان مصرة على متابعة تنظيمه، والارتقاء به دون انقطاع، احتراماً لجمهور المهرجان الذي يعتبر رأسماله الحقيقي والسند والمدعم الرئيسي، باعتراف أبرز الفنانين الذين شاركوا في مختلف الدورات، واستجابة لانتظارات المتتبعين والمهتمين بهذا الفن الراقي، وخاصة أن الدورة الافتراضية ستسمح لنا بالانفتاح على جمهور أوسع من مختلف بقاع العالم، وستزيد من إشعاع وترويج للمهرجان».
وعن برنامج الدورة الافتراضية، قالت السوبرانو المغربية سميرة القادري المديرة الفنية للمهرجان: «سنكون مع تجربة فنية وإنسانية من مختلف البلدان في هذه الظروف الاستثنائية، كما ستكون فعاليات المهرجان زاخرة بالورش التربوية والتثقيفية والتكوينية في صناعة وتعلم تقنيات العزف على آلة العود تؤطرها نخبة من ألمع العازفين».
وأضافت: «المشاركة النوعية لكل العازفين من مختلف البلدان في دورة افتراضية واستثنائية يعشيها العالم بفعل جائحة «كوفيد - 19»، تؤكد دور المبدع ووعيه في مواجهة المحن من خلال الموسيقى والفن الراقي».

عن "الخليج" الإماراتية

الصفحة الرئيسية