حزب الله خزن "نترات الأمونيوم" في ألمانيا... ماذا كانت أهدافه؟

حزب الله خزن "نترات الأمونيوم" في ألمانيا... ماذا كانت أهدافه؟

مشاهدة

08/09/2020

كشفت تصريحات لمسؤول ألماني أنّ حزب الله خزّن مئات الكيلوغرامات من مادة "نترات الأمونيوم" في ألمانيا لصنع القنابل وتنفيذ هجمات إرهابية حول العالم.

وجاءت تأكيدات وزير الداخلية في ولاية بادن فورتمبيرغ جنوب ألمانيا، توماس ستروبل،  بعد أشهر من تقديم أجهزة استخبارات معلومات حول مستودعات خبأ فيها حزب الله مادة "نترات الأمونيوم" التي تستخدم في صنع المتفجرات، وفق ما نقل مرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مينا مونتور.

وأكد ستروبل أنّ حزب الله أدخل المادة المتفجرة إلى ألمانيا في عام 2016.

وكانت ألمانيا قد صنفت حزب الله على أنه "منظمة إرهابية" في نيسان (أبريل) الماضي، حيث اقتحمت الشرطة الجمعيات والمساجد التي يشتبه وجود عناصر تابعة للحزب فيها.

مسؤول ألماني يكشف أنّ حزب الله خزّن مئات الكيلوغرامات من مادة "نترات الأمونيوم" في ألمانيا لصنع القنابل وتنفيذ هجمات إرهابية حول العالم

وقد حظر وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر جميع أنشطة حزب الله داخل الأراضي الألمانية، حيث يسافر رجال دين شيعة من لبنان إلى ألمانيا لجمع المال هناك.

وذكرت صحيفة "دي فيلت" الألمانية الشهر الماضي أنّ أجهزة استخبارات حذّرت السلطات الألمانية من أنّ أنصار حزب الله، المصنف إرهابياً من الكثير من الدول، قاموا بتخزين مئات الكيلوغرامات من نترات الأمونيوم في مستودعات جنوب ألمانيا.

ويقول مراقبون: إنّ ولاية بادن فورتمبيرغ تتبع تقليدياً سياسة رقابة متساهلة تجاه حزب الله، بحسب الصحيفة.

وكانت كمية 2750 طناً من مادة "نترات الأمونيوم"، التي كانت مخزّنة في مرفأ بيروت، قد أدّت إلى انفجار كارثي في 4 آب (أغسطس) خلّف 191 قتيلاً، وأكثر من 6500 جريح، وعشرات المفقودين، إضافة إلى دمار في عدد كبير من المباني في العاصمة اللبنانية وضواحيها.

وقد حمّلت جهات دولية حزب الله مسؤولية الانفجار، مستندة إلى أنه استخدم "نترات الأمونيوم" في مخططات "إرهابية" في فرنسا وبريطانيا وقبرص وبلغاريا، بالإضافة إلى سيطرته على العمليات في ميناء بيروت.    

الصفحة الرئيسية