تنظيم داعش يكثف هجماته في العراق... هل استجمع قواه؟

تنظيم داعش يكثف هجماته في العراق... هل استجمع قواه؟

مشاهدة

24/01/2021

قتل 11 عنصراً من قوات الحشد الشعبي العراقي، في كمين نفذه تنظيم داعش الإرهابي بأسلحة خفيفة شرق مدينة تكريت، مركز محافظة صلاح الدين شمال بغداد.

ويأتي هذا الهجوم بعد 3 أيام من تفجيرين انتحاريين في قلب بغداد أسفرا عن مقتل 32 مدنياً وتبناهما التنظيم المتطرف.

وقال أحد الضباط في اللواء 22 في الحشد الشعبي أبو علي المالكي: إنّ تنظيم داعش شنّ هجوماً على اللواء 22 شرق تكريت"، وفق فرانس برس.

 

مقتل 11 عنصراً من قوات الحشد الشعبي العراقي، وإصابة 10 آخرين في كمين نفذه تنظيم داعش في تكريت

وقالت مصادر أخرى إنّ 11 عنصراً قتلوا، وأصيب 10 آخرون. ولم تتبنّ أيّ جهة الهجوم، لكنّ عدة مصادر عراقية اتهمت تنظيم داعش الإرهابي.

وكانت روسيا اليوم قد نقلت عن مصادر أمس معلومات تؤكد وقوع مواجهات عنيفة بين قوات الحشد الشعبي وتنظيم "داعش" في محافظة صلاح الدين شمال العراق.

وأكد الحشد في بيان أنّ "منتسبي اللواء 22 خاضوا مواجهات عنيفة في منطقة العيث.

وقد قُتل 32 شخصاً وأصيب 110 أشخاص في تفجيرين انتحاريين وقعا في وسط بغداد الخميس، تبناهما تنظيم "الدولة الإسلامية" وأوقعا أكبر عدد من الضحايا في العاصمة العراقية منذ 3 أعوام.

هذا، ونجحت القوات العراقية في القضاء على التنظيم في معاقله الكبرى نهاية 2017 بعد معارك دامية. 

لكنّ خلايا منه ما تزال تنشط في بعض المناطق البعيدة عن المدن، وتستهدف بين وقت وآخر مواقع عسكرية

من جانب آخر، أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي تنفيذ طيران التحالف الدولي ضربتين جويتين، "الأولى في سلسلة جبال قره جوغ، والأخرى ضمن قاطع كركوك". 

وأشارت إلى أنّ "الضربتين أسفرتا عن قتل 7 عناصر من عصابات داعش، وتدمير 4 أنفاق كانت تُستخدم من قبل العناصر الإرهابية".

الصفحة الرئيسية