تنظيم داعش بشمال سيناء يعود للإعدامات... من الضحية هذه المرة؟

تنظيم داعش بشمال سيناء يعود للإعدامات... من الضحية هذه المرة؟

مشاهدة

19/04/2021

أعدم تنظيم داعش الإرهابي بشمال سيناء قبطياً كان مختطفاً لديه منذ شهور، ونشر فيديو لعملية قتله أول من أمس.

ونشر التنظيم، وفق ما أوردت شبكة "سكاي نيوز"، فيديو لعملية قتل نبيل حبشي سلامة 62 عاماً رمياً بالرصاص بعد 6 شهور من اختطافه في مدينة بئر العبد بشمال سيناء.

 

تنظيم داعش الإرهابي بشمال سيناء يعدم قبطياً يبلغ من العمر 62 عاماً كان مختطفاً لديه منذ شهور

وقد اختطف مسلحون ينتمون لولاية داعش سيناء القبطي في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي أثناء سيره في أحد شوارع المدينة، ثم استوقفوا سيارة وسرقوها ونقلوا فيها القبطي وهروبوا به ثم اختفوا حتى ظهر مقطع فيديو لإعدامه أمس.

الكنيسة القبطية الأرثوذكسية برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، نعت القبطي الذي كان يتولى ويساهم في بناء وترميم كنائس سيناء.

وأضافت أنها تقف متضامنةً مع كل مجهودات الدولة المصرية في دحض أعمال الإرهاب البغيضة، مؤكدة أنّ هذه الأعمال ستزيدهم عزماً وإصراراً على الحفاظ على وحدة مصر الوطنية.

التنظيم يعدم مواطنين مصريين ينتميان إلى قبيلة الترابين رمياً بالرصاص، بتهمة المشاركة في القتال إلى جانب الجيش المصري

هذا، وأعدم التنظيم أيضاً مواطنين مصريين، ينتميان إلى قبيلة الترابين المحلية، رمياً بالرصاص في الصحراء، واتهمهما الإرهابيون بالمشاركة في القتال إلى جانب الجيش المصري، وفق ما أظهر شريط فيديو لإعدامهما نشر على حسابات تابعة للتنظيم الإرهابي على تلغرام.

ومنذ عام 2018 قتل نحو 970 إرهابياً في سيناء، فضلاً عن عشرات من أفراد الأمن، وفقاً للإحصاءات الرسمية.

ويشنّ الجيش المصري عملية واسعة، منذ شباط (فبراير) 2018، في محاولة لطرد الجماعات الإرهابية، بما في ذلك "تنظيم داعش - ولاية سيناء"، المنتشر بشكل رئيسي في الجزء الشمالي الشرقي من شبه الجزيرة.

الصفحة الرئيسية