تقرير استخباراتي: زيادة أعضاء وأنصار حزب الله في ألمانيا

تقرير استخباراتي: زيادة أعضاء وأنصار حزب الله في ألمانيا

مشاهدة

05/06/2021

كشفت وكالة المخابرات الألمانية، التابعة لولاية ساكسونيا، عن زيادة كبيرة في عدد أعضاء وأنصار حزب الله اللبناني .

وأوضحت في تقرير لها صدر أول من أمس أنّ عدد المؤيدين والأعضاء للحزب ارتفع من 1050 في عام 2019 إلى 1250 في عام 2020، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية.

المخابرات الألمانية تكشف أنّ عدد المؤيدين والأعضاء للحزب ارتفع من 1050 في عام 2019 إلى 1250 في عام 2020

 

 ووفقاً للتقرير، فإنّ "حزب الله الذي تأسس بمساعدة إيران يعتنق عقيدة إيديولوجية متطرفة ويستخدم الوسائل الإرهابية ضد خصومه"، مضيفاً أنّ "أتباع حزب الله يحافظون على التماسك التنظيمي والإيديولوجي في جمعيات المساجد المحلية، التي يتم تمويلها بشكل أساسي من خلال التبرعات".

ولم يوضح التقرير أسباب زيادة أعضاء وأنصار حزب الله في ألمانيا، لكنه أشار إلى أنّ حزب الله يستخدم "دعايته ضد المؤسسات الغربية"، ونتيجة لذلك "بات ضد التفاهم الدولي والتعايش السلمي بين الشعوب".

وقالت وكالة المخابرات: إنّ إيديولوجية حزب الله المعادية للغرب تدفع المخابرات الألمانية لإخضاعه هو وأنصاره للمراقبة.

 

حزب الله يستخدم دعايته ضد المؤسسات الغربية، ونتيجة لذلك بات ضد التفاهم الدولي والتعايش السلمي بين الشعوب

 

وأوضح التقرير أنّ "أنصار حزب الله من الجمعيات نفسها يزورون المساجد نفسها"، وقد حذّر من أنه ينبغي عدم الاستهانة بقدرة حزب الله على التعبئة في ألمانيا".

وكانت وزارة الداخلية الألمانية قد حظرت العام الماضي جميع أنشطة حزب الله داخل الأراضي الألمانية.

يشار إلى أنه بالإضافة إلى ألمانيا، تمّ تصنيف حزب الله بجناحيه السياسي والعسكري على أنه "منظمة إرهابية" من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، وجامعة الدول العربية، وهولندا، وكندا، وبريطانيا والنمسا، وجمهورية التشيك، واليابان، وليتوانيا، وسلوفينيا.

وتصنف كل من فرنسا وإسبانيا وإيطاليا والاتحاد الأوروبي ما يُسمّى بالجناح العسكري لحزب الله منظمة "إرهابية"


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية