تعرّف إلى العقل المدبّر لتفجيرات سريلانكا

تعرّف إلى العقل المدبّر لتفجيرات سريلانكا

مشاهدة

24/04/2019

تبنى تنظيم داعش الإرهابي، التفجيرات التي استهدفت عدداً من الكنائس والفنادق في سريلانكا، الأحد الماضي، والتي راح ضحيتها 359 قتيلاً، وفق الأرقام الرسمية الأخيرة، عبر مقطع فيديو نشر على وكالة "أعماق"، التي تعدّ الجناح الإعلامي للتنظيم.

وفي مقطع الفيديو، الذي رصدته "وكالة سايت"، التي تعنى بشؤون الإرهاب والاستخبارات، يظهر 8 أشخاص، زعم تنظيم داعش أنهم منفذو التفجيرات، 7 منهم ملثمون، لإخفاء هوياتهم، في حين يتوسطهم رجل غير ملثم، تمّ التعرف إليه، واسمه زهران هاشم، وفق ما نقت شبكة "سي إن إن".

تنظيم داعش يتبنى التفجيرات التي استهدفت عدداً من الكنائس والفنادق في سريلانكا الأحد الماضي

واللافت؛ أنّ الاستخبارات الهندية كانت قد بعثت بمعلومات "مفصلة وغير عادية" لنظيرتها السريلانكية، قبل التفجيرات، ملقية الضوء على زهران هاشم، واسمه الكامل محمد قاسم محمد زهران، وأنه يقود مجموعة تخطط لتنفيذ هجمات ضد المسيحيين، وكنائس في عيد الفصح، وذلك قبل أسابيع من وقوع التفجيرات، وبالتحديد في الـ 4 من الشهر الجاري.

ووفق مصدر هندي، في تصريح لـ "سي  إن إن"؛ فإنّ المعلومات التي مررتها الاستخبارات الهندية مصدرها تحقيقات مع شخص موال لداعش، اعتقل في البلاد، لافتاً إلى أنه درّب زهران في سريلانكا.

مسؤول سريلانكي أكّد أنّ الشخص غير الملثم، هو زهران هاشم، وأنه "العقل المدبر" وراء الهجمات، قائلاً: "زهران هو الذي أعطاهم الأيديولوجية؛ فهو عندما يتحدث إلى الناس يملك القدرة على إقناعهم".

المتطرف، زهران هاشم، كان إماماً ومحاضراً غزير الإنتاج في جماعة تعرف باسم "جماعة التوحيد الوطنية".

ونشر هاشم العديد من مقاطع فيديو على موقع يوتيوب، تضمنت تعليقات يمكن اعتبارها تحريضية.

وكانت التفجيرات قد استهدفت 3 كنائس، إحداها بالعاصمة كولومبو، و3 فنادق كبرى بالمدينة، يوم عيد الفصح المجيد.

 

 

الصفحة الرئيسية