تطوّرات "الكوليرا" بالجزائر...وكيف تتعامل دول الجوار مع الوباء؟

تطوّرات "الكوليرا" بالجزائر...وكيف تتعامل دول الجوار مع الوباء؟

مشاهدة

26/08/2018

اتخذت تونس والمغرب الاحتياطات الوقائية اللازمة، تحسباً لانتقال وباء الكوليرا المعدي إلى أراضيهما، بعد تسجيل وفيات وإصابات في الجارة الجزائر.

تونس والمغرب اتخذتا الاحتياطات الوقائية اللازمة بعد اتساع وباء الكوليرا في الجزائر

واتسع نطاق وباء الكوليرا القاتل في الجزائر، أمس، بعد أن تم تسجيل حالة وفاة ثانية وإصابة 139 شخصاً في 4 ولايات قريبة من الجزائر العاصمة، بحسب أرقام وزارة الصحة، وسط مخاوف من عدم قدرة السلطات على حصر هذا الوباء، ومن إمكانية انتقاله إلى دول الجوار، بحسب "فرانس 24".

ودفع هذا الوضع تونس، التي يدخلها يومياً آلاف الجزائريين، خاصة من المعابر الحدودية البرية، إلى البدء في اتخاذ إجراءات وتدابير وقائية؛ حيث حذّرت السلطات المواطنين من إمكانية انتقال وباء الكوليرا إلى تونس، عن طريق المياه والأغذية والمحيط، مشدّدة على اتباع إجراءات السلامة والنظافة والحماية.

وفي هذا السيّاق؛ أعلنت وزارة الصحة التونسية، في بيان، أنّه "وفق المعطيات الوبائية الحديثة المتمثلة في ظهور حالات من الكوليرا ببعض المناطق بالجزائر خلال الفترة الأخيرة، وفي نطاق الوقاية من المخاطر الصحيّة المرتبطة بتدهور عوامل المحيط، بدأت مصالحها المختصة بتكثيف أنشطتها الوقائية، خاصة تلك المتعلّقة بالمراقبة الصحيّة لمياه الشرب والأغذية والمياه المستعملة والمحيط عامة، بغرض الوقوف على مدى توافر السلامة الصحيّة".

ودعت الوزارة كافة المواطنين إلى ضرورة الامتناع عن شرب المياه من مصادر غير مأمونة، وضرورة استعمال أوعية صحية ونظيفة لحفظ المياه، وتطهيرها بماء "جافيل"، في صورة التزوّد من نقاط مياه خاصة، وتطهير الخضراوات والأواني بمادة "جافيل"، واعتماد السلوكيات السليمة، خاصة فيما يتعلّق بتداول المياه والأغذية بالمنزل، وغسل الأيدي بالماء والصابون، وتصريف الفضلات والمياه المستعملة المنزلية بطريقة صحية.

سجلت حالة وفاة ثانية بالكوليرا وإصابة 139 شخصاً في 4 ولايات قريبة من الجزائر العاصمة

وفي الإطار ذاته، واستجابة لنداء المواطنين، بدأت وزارة الصحة المغربية، أمس، في توجيه مذكرات إلى كافة المستشفيات العمومية تطالبهم فيها برفع حالة الترقب واليقظة، تحسباً لتسجيل أيّة حالات لوباء الكوليرا الخطير، الذي بدأ في الانتشار بالجزائر.

وكانت وزارة الصحة الجزائرية، قد كشفت أنّ مصدر وباء الكوليرا الذي ضرب البلاد، هو منبع مائي بريّ، تأتي مياهه من الجبال، يقع في بلدة أحمر العين بولاية تيبازة، ويستخدم مياهه السكان العابرين للمكان، قرب العاصمة الجزائرية.

 

 

الصفحة الرئيسية