تسريب صوتي للغنوشي يضع النهضة في مأزق جديد أمام الرئس التونسي.. لماذا؟

تسريب صوتي للغنوشي يضع النهضة في مأزق جديد أمام الرئس التونسي.. لماذا؟

مشاهدة

01/07/2020

تداولت وسائل إعلام تونسية وعربية، تسريباً صوتياً جديداً منسوباً إلى رئيس حزب النهضة الإخواني ورئيس البرلمان التونسي، راشد الغنوشي، يعتبر فيه أنّ رؤية الرئيس التونسي، قيس سعيد، للحل في ليبيا "غير واقعية وتنم عن عدم إدراك للموقف".

ويعكس التسريب الصوتي، الذي يعُتقد عودته إلى إحدى النقاشات الجانبية على هامش اجتماع مجلس شورى النهضة الأخير قبل أيام، إصرار حركة النهضة على مخالفة رؤية الرئيس التونسي حول ليبيا، وتجاوز صلاحياته، حيث يخول الدستور التونسي لرئيس الجمهورية مهمة رسم سياسات الدولة الخارجية.

الغنوشي اتهم سعيد بعدم إلمامه بالشأن الليبي وامتلاكه رؤية غير قابلة للتطبيق، وقال إنه تواصل معه للتقريب بينه وبين الوفاق

 واتهم الغنوشي، في التسجيل، بحسب موقع "ميدل إيست أون لاين"، الرئيس بعدم إلمامه بالشأن الليبي وبأن حديثه على تشريك القبائل الليبية في حل الأزمة "غير واقعي وغير قابل للتطبيق".

وقال الغنوشي، خلال التسجيل، إنه اتصل بالرئيس سعيد في احتفال انبعاث الجيش الوطني الأسبوع الماضي في محاولة لإصلاح العلاقة بينه وبين حكومة الوفاق بعد التصريحات الأخيرة في باريس.

وكان الرئيس التونسي قال في باريس إنّ شرعية حكومة الوفاق "مؤقتة" ولا يجب أن تستمر، لافتاً إلى ضرورة إيجاد شرعية أخرى تُستمد من إرادة الشعب الليبي.

وأعقب الغنوشي تلك التصريحات بأخرى مناقضة، حيث صرح خلال مجلس شورى النهضة أنّ "الوفاق" هي "الشرعية الوحيدة" في ليبيا.

لكن الأخطر في التسجيل هو استخدام الغنوشي عبارة مهينة ضد الرئيس سعيد في محاولة للتقليل من شأنه ومن قدرته على استيعاب الخلاف الليبي، بحسب "ميدل إيست"، فيما نقلت العربية أنّ الغنوشي قال "سعيد يتكلم عن أشياء لا يعرفها، حينما شبّه وضع ليبيا بوضع أفغانستان واقتراحه أنّ اللوجيركا هي مجلس القبائل هو الحل في ليبيا هو لا يعرف المجتمع الليبي، والليبيون نظروا لها كاحتقار لهم (حين) شبههم بالأفغان".

في غضون ذلك، عزز قرار من حزب النهضة للتحقيق في التسريب الأخير المنسوب للغنوشي، والتأكد من صدقيته. ولا تعد تلك المرة الأولى التي تُسرب فيها تسجيلات للغنوشي وقيادات النهضة.

الصفحة الرئيسية