ترامب يكافئ تركيا على عدوانها..

ترامب يكافئ تركيا على عدوانها..

مشاهدة

24/10/2019

قرّر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مكافأة تركيا بعد وقف عدوانها على شمال سوريا، والتزامها بالاتفاق مع أمريكا برفع العقوبات التي فرضتها إدارته عليها، قبل نحو 9 أيام، على خلفية العدوان الذي شنّته ضدّ الأكراد في سوريا.

وقال ترامب: "الحكومة التركية أبلغت إدارتي بأنّها ستوقف العمليات القتالية وهجومها في سوريا، ما يجعل وقف إطلاق النار دائماً، لذا أمرت وزير الخزانة برفع جميع العقوبات التي فرضت على أنقرة"، وفق ما نقلت "بي بي سي".

ترامب يعلن رفع العقوبات عن أنقرة بعد التزامها باتفاق وقف إطلاق النار شمال سوريا ضدّ الأكراد

وأكّدت وزارة الخزانة الأمريكية، في وقت لاحق؛ أنّ العقوبات التي فرضت، في 14 تشرين الأول (أكتوبر)، على وزارتَي الدفاع والطاقة التركية، وكذلك على ثلاثة من كبار المسؤولين في البلاد، قد تمّ رفعها".

وجاءَ قرار ترامب بعد اتفاق روسي تركي على نشر قوات لتمديد وقف إطلاق النار على طول خطّ الحدود المشتركة بين تركيا وسوريا.

وقال ترامب، في مؤتمر صحفي، في البيت الأبيض: "لندع آخرين يقاتلون من أجل هذا التراب الملطخ بالدماء".

وتعرَّض ترامب لانتقادات حادة من قبل كلّ من الديمقراطيين والجمهوريين؛ بسبب الانسحاب العسكري المفاجئ، لأنّ الأكراد الذين استهدفتهم تركيا كانوا حلفاء رئيسين للولايات المتحدة في الحرب ضدّ تنظيم داعش في المنطقة.

وأعلنت تركيا شنّ عملية عسكرية ضدّ وحدات حماية الشعب الكردي(YPG) ، التي تعدّها أنقرة منظمة إرهابية، في 9 تشرين الأول (أكتوبر)، بعد أيام من إعلان الانسحاب الأمريكي.

وتريد تركيا الاحتفاظ بـ "منطقة آمنة" داخل سوريا بطول 120 كلم، وعمق 32 كلم، وذلك لإعادة توطين مليوني لاجئ سوري يوجدون في تركيا حالياً.

وستبدأ موسكو وأنقرة دوريات مشتركة على طول المنطقة، وقُتل نحو 120 مدنياً في الهجوم، إضافة إلى 259 مقاتلاً كردياً، و196 مسلحاً سورياً من العناصر المدعومة من تركيا، وسبعة جنود أتراك، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ويقول مسؤولون أتراك: إنّ 20 مدنياً قتلوا في هجمات على الأراضي التركية من قبل وحدات حماية الشعب الكردية.

من جانبها، أعلنت الأمم المتحدة أنّ أكثر من 176 ألف شخص، بما في ذلك حوالي 80 ألف طفل، نزحوا في الأسبوعين الماضيَين من شمال شرق سوريا، والذي يضمّ حوالي ثلاثة ملايين شخص.

 

الصفحة الرئيسية