بنحو 700 مليار دولار..الكويت تحقق نمواً في صندوق "ما بعد مرحلة النفط"

بنحو 700 مليار دولار..الكويت تحقق نمواً في صندوق "ما بعد مرحلة النفط"

مشاهدة

04/07/2021

حقق الصندوق السيادي الكويتي نمواً بمعدل قياسي بلغ نحو 700 مليار دولار، ما يؤهله ليصبح واحداً من أكبر 3 صناديق سيادية حول العالم من ناحية الأصول، وفقاً لما نقلت وكالة "بلومبيرغ" عن مصدر مطلع السبت.

وبحسب ما نقلت الوكالة عن مصدرها، الذي رفض الكشف عن اسمه، فإنّ أصول الصندوق تم تقديرها بنحو 670 مليار دولار، نهاية العام المالي المنقضي في 31  آذار (مارس)، وفق لما نقله موقع الحرّة.

وتنظر الكويت إلى صندوق "احتياطي الأجيال القادمة" على أنه مشروع وطني تم تصميمه للاستعداد للحياة في مرحلة ما بعد النفط".

 لفتت الوزارة إلى أنّ النمو في الصندوق "فاق  في الأعوام الـ5 الماضية إجمالي الإيرادات النفطية للفترة نفسها"

ووفقاً للوكالة، فإنّ أكثر من نصف استثمارات الصندوق كانت في الولايات المتحدة.

ويُعتبر صندوق الكويت السيادي أقدم صندوق سيادي في العالم، ويعود تاريخه إلى ما قبل تأسيس دولة الكويت الحديثة، وفقاً للوكالة.

ويُعدّ الصندوق السيادي النرويجي هو الأكبر في العالم، بأصول تبلغ قيمتها 1.3 تريليون دولار، متبوعاً بالصندوق الصيني الذي تبلغ قيمته 1 تريليون دولار، وفقاً لمؤسسة الصناديق السيادية SWF Institute.

وكانت الكويت قد أعلنت، بداية تموز (يوليو)، أنّ عائدات الصندوق نمت بنسبة 33 بالمئة خلال العام المالي الفائت.

ووفقاً لوزير المالية الكويتي خليفة مساعد حمادة، فإنّ هذا الارتفاع هو الأفضل في تاريخ الصندوق.

ولفتت الوزارة إلى أنّ النمو في الصندوق "فاق في الأعوام الـ5 الماضية إجمالي الإيرادات النفطية للفترة نفسها".

وأكدت على أنّ "إيرادات صندوق الأجيال لا تدخل في الميزانية، بل يُعاد استثمارها".

ورغم ذلك، قالت الوزارة إنّ "معدل السيولة في خزينة الدولة (صندوق الاحتياطي العام) في استنفاد، نتيجة السحوبات التي تتم لتغطية مصروفات الدولة".

الصفحة الرئيسية