برنامج الصواريخ الإيرانية: هل تغير أمريكا وأوروبا من لهجتها حيال التهديدات؟

برنامج الصواريخ الإيرانية: هل تغير أمريكا وأوروبا من لهجتها حيال التهديدات؟


05/02/2022

يواصل النظام الإيراني عبر الشخصيات المقرّبة من المرشد الأعلى خامنئي إطلاق التهديدات الضمنية، ليس فقط لدول إقليمية، بل تجاوزتها للوصول إلى القارة الأوروبية، فقد قال رئيس تحرير صحيفة "كيهان" اليومية المتشددة حسين شريعتمداري: "إنّ الصواريخ الإيرانية الدقيقة قادرة على الوصول إلى أيّ مكان في أوروبا".

وقال شريعتمداري خلال احتفالية بمناسبة ذكرى الثورة الإسلامية في همدان، شمال غربي إيران: "إنّ العداء لأمريكا من طبيعة النظام الإسلامي في طهران"، وفق ما نقل موقع "اعتماد أون لاين".

 

رئيس تحرير صحيفة "كيهان" اليومية المتشددة حسين شريعتمداري: الصواريخ الإيرانية الدقيقة قادرة على الوصول إلى أيّ مكان في أوروبا

 

وأضاف رئيس تحرير "كيهان" التي تعمل تحت رعاية المرشد الأعلى: "إنّ إيران كانت في يوم من الأيام ضعيفة، لكنّها الآن قوية، وأوروبا كلها تقع في مرمى صواريخها الموجهة بدقة".

وخلال الأيام الأخيرة، بينما كان النظام الإيراني يحتفل بالذكرى السنوية لثورته، أدلى مسؤولون إيرانيون آخرون بتصريحات مثيرة للجدل، فيها تهديدات مبطنة لأمريكا وأوروبا.

وقال أمس قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي، المعروف بتصريحاته الغريبة: "لا توجد قوة عالمية قادرة على مواجهة الأمّة الإيرانية"، وفق "إيران إنترناشيونال".

 

سلامي يقول: لا توجد قوة عالمية قادرة على مواجهة الأمّة الإيرانية، وفريدون عباسي يطالب الولايات المتحدة بالاعتراف رسمياً بإيران كقوة عالمية

 

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، دعا رئيس منظمة الطاقة النووية السابق فريدون عباسي، الولايات المتحدة إلى الاعتراف رسمياً بإيران كقوّة عالمية.

وفي سياق متصل، كتبت مجموعة من أعضاء مجلس النواب الأمريكي رسالة إلى بايدن تدعوه إلى التركيز علی القدرات الصاروخية لإيران.

وقال العضو الجمهوري في مجلس النواب جو ويلسون، الذي أعدّ هذه الرسالة: "إدارة بايدن تفتقر إلى استراتيجية واضحة لمواجهة التهديد الصاروخي الإيراني".

 

أعضاء مجلس النواب الأمريكي يطالبون بايدن بالتركيز علی القدرات الصاروخية لإيران، ويؤكدون أنّه يفتقر إلى استراتيجية واضحة لمواجهة التهديدات الإيرانية

 

ووفقاً لمجلة "ناشيونال ريفيو"، أعرب كاتبو الرسالة عن قلقهم بشأن محاولات إيران اختبار أقمار صناعية باستخدام تقنيات جديدة، وکتبوا محذّرين: "إذا نجح النظام الإيراني في ذلك، فهذا يعني أنّه يستطيع إطلاق صواريخ باليستية عابرة للقارات على الولايات المتحدة".

وأشارت الرسالة إلى أنّ حكومة بايدن لم تردّ بشكل كافٍ علی التطورات الأخيرة في برنامج الصواريخ الإيراني.

وأضاف النواب الجمهوريون: "إنّ مخاوف إدارة بايدن بشأن الإجراءات الصاروخية الإيرانية لم تكن كافية، وإنّ على البيت الأبيض اتخاذ إجراء".



انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا
الصفحة الرئيسية