برعاية تركية.. الإخوان المسلمون يشنون هجوماً على الولايات المتحدة

برعاية تركية.. الإخوان المسلمون يشنون هجوماً على الولايات المتحدة

مشاهدة

14/05/2019

أقامت الحكومة التركية حفل إفطار، أول من أمس، بمدينة إسطنبول، بمشاركة ما يزيد عن 500 شخصية من أعضاء الإخوان في مصر والعالم، وفق ما ذكرته وكالة أنباء "الأناضول" التركية الرسمية.

وقال الأمين العام لجماعة الإخوان المسلمين في مصر، محمود حسين، في كلمته الافتتاحية لحفل الإفطار: إنّ "الإدارة الأمريكية لم تُقدّم أيّة مسوّغات، قانونية أو سياسية، لوضع الإخوان على قوائم الإرهاب".

محمود حسين: الإدارة الأمريكية لم تُقدّم أيّة مسوّغات، قانونية أو سياسية، لوضع الإخوان على قوائم الإرهاب

وزعم أنّ التحرّك الأمريكي تجاه الجماعة "جاء للتغطية على بدء الاستعْدادات لتنفيذ ما يسمى بـ "صفقة القرن"، والتي تعدّ "النكبة الجديدة".

وشارك في الإفطار السنوي العديد من القيادات العربية والتركية، بينهم: ياسين أقطاي (نائب رئيس حزب العدالة والتنمية التركي)، وحميد الأحمر (عضو البرلمان اليمني)، ومحمد حكمت (مراقب جماعة الإخوان في سوريا)، وماهر أبو جواد (رئيس حركة حماس في الخارج).

وتصنيف جماعة الإخوان تنظيماً إرهابياً يؤثّر بقوة في العلاقة المتدهورة بين واشنطن وأنقرة؛ حيث للجماعة علاقات وثيقة بحزب العدالة والتنمية الحاكم الذي ينتمي له الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، كما وفرّ كثير من أعضاء الجماعة إلى تركيا بعد حظر أنشطتها نهائياً في مصر.

بدوره، قال ياسين أقطاي: "أمريكا، التي تدعم الديكتاتورية في الشرق الأوسط، تقول إنّها قلقة على الديمقراطية في تركيا".

وأضاف: "لا تقلقوا، اتركونا وشأننا، فعندنا انتخابات حقيقية، وأدلة حقيقية على التزوير الأخير في انتخابات بلدية إسطنبول".

نائب رئيس حزب العدالة والتنمية التركي: أمريكا التي تدعم الديكتاتورية تقول إنّها قلقة عن الديمقراطية في تركيا

من جانبه، أوضح رئيس حركة حماس في الخارج، ماهر أبو جواد؛ أنّ "صفقة القرن صفقة مشبوهة"، مشدداً "نحن مستهدفون بحرب صريحة وحرب باردة وحرب اقتصادية وحرب إعلامية".

و"صفقة القرن" هي خطة سلام تعتزم الولايات المتحدة الكشف عنها، في حزيران (يونيو) المقبل.

وصنفت جماعة "الإخوان" في الكثير من الدول، آخرها ليبيا، "جماعة إرهابية"، وتحظى الجماعة بدعم بعض الدولة، أهمّها قطر.

 

الصفحة الرئيسية