بالفيديو.. الحشد الشعبي يقتحم مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد... لماذا؟

بالفيديو.. الحشد الشعبي يقتحم مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد... لماذا؟

مشاهدة

17/10/2020


تواصل القوات الموالية لإيران إثارة الفوضى في العراق، فلم تكد تمرّ أيام على تعهدها بالتوقف عن استهداف المصالح الأمريكية في المنطقة الخضراء، حتى أضرمت قوات الحشد الشعبي النار في مقرّ الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد، وذلك عقب مطالبة القيادي في الحزب ووزير الخارجية السابق، هوشيار زيباري، بتطهير المنطقة الخضراء من الحشد الشعبي.

وكان الحزب قد أصدر بياناً علّق فيه على الحادثة، مؤكداً ضرورة التركيز على المشتركات وعدم تحريف تصريحات زيباري.

في غضون ذلك، هاجم العشرات صباح اليوم مقرّ الحزب، واقتحموه وأضرموا النار فيه، رغم وجود العشرات من القوات الأمنية التي تواجدت لحمايته، بحسب ما أورده موقع "روسيا اليوم".

وأظهر مقطع مصوّر عناصر الحشد يرتدون السواد، ويرفعون لافتات الحشد، ويقتحمون مقرّ الحزب، ويضرمون النار فيه، وهم يهتفون: "عليك لعنة الله يا زيباري،... ويا علي يا علي".

والهجوم ليس ردّ الفعل الأول على التدوينة، إذ نشبت على إثرها مشادات داخل مجلس النواب العراقي بين نواب يؤيدون الحشد ونواب عن الحزب الديمقراطي الكردستاني.

أظهر مقطع مصور عناصر الحشد يرتدون السواد ويرفعون اللافتات ويقتحمون مقر الحزب، ويضرمون النار فيه، وهم يهتفون: عليك لعنة الله يا زيباري

وتشهد العراق توترات سياسية وتدهوراً اقتصادياً، وكانت الولايات المتحدة قد هدّدت بإغلاق سفارتها في بغداد ومهاجمة الميليشيات الشيعية، وذلك عقب تكرار إطلاق الصواريخ على المصالح الحكومية.

وقد أعلنت الميليشيات الشيعية الهدنة، وعدم استهداف المصالح الأمريكية، وطالبوا الحكومة بتنفيذ قرار البرلمان في كانون الثاني (يناير) الماضي، بإخراج القوات الأمريكية من العراق، وهو القرار الذي اتخذه البرلمان عقب مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني.

الصفحة الرئيسية