الهلال الأحمر الإماراتي يطلق برامجه الرمضانية في 83 دولة.. تفاصيل

الهلال الأحمر الإماراتي يطلق برامجه الرمضانية في 83 دولة.. تفاصيل

مشاهدة

16/05/2019

قالت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي: إنّ "مليوني شخص، داخل الإمارات وفي 83 دولة أخرى حول العالم، سيستفيدون من برامج ومشاريع حملة رمضان هذا العام، والتي تتضمن: إفطار الصائم، وزكاة الفطر، وكسوة العيد، والمير الرمضاني، وذلك بتكلفة مبدئية تقدر بنحو 41 مليون درهم".

وأكّدت الهيئة؛ أنّ حملة رمضان 2019 تأتي أكثر شمولية، ومواكبة للتوسع الكمّي والكيفي الذي تشهده برامج الهيئة الإنسانية ومشاريعها الخيرية، خاصة أنّها تأتي متزامنة مع عام التسامح الإماراتي، وفق "وام".

مليوني شخص داخل الإمارات وفي 83 دولة أخرى حول العالم سيستفيدون من برامج ومشاريع حملة رمضان

وأعلنت أنّ نحو مليون ونصف المليون شخص في 83 دولة حول العالم يستفيدون من برامج ومشاريع حملة رمضان هذا العام.

وخصصت "هيئة الهلال الأحمر الإماراتي " 21 مليوناً و810 آلاف درهم لتنفيذ هذه البرامج والمشاريع الرمضانية، وفق وكالة "وام".

وأفردت الهيئة حيزاً كبيراً من البرامج الرمضانية: إفطار الصائم، زكاة الفطر، وكسوة العيد، للدول والمناطق التي تواجه حالياً تحديات إنسانية كبيرة، نتيجة للأزمات والكوارث التي تشهدها.

ووضعت الهيئة اللاجئين السوريين في دول الجوار السوري، في مقدمة الأولويات الرمضانية لتحسين ظروفهم خلال الشهر الفضيل، إلى جانب المتأثرين من الأحداث الطارئة وأزمة الغذاء في عدد من الدول الإفريقية والآسيوية.

حملة رمضان 2019 أكثر شمولية، ومواكبة للتوسع الكمّي والكيفي لبرامج الهيئة الإنسانية ومشاريعها الخيرية

ويستفيد من مشروع إفطار الصائم خارج الدولة مليون و291 ألف شخص، فيما يستفيد من زكاة الفطر 128 ألفاً و296 فرداً، إلى جانب 16 ألفاً و658 شخصاً يستفيدون من مشروع كسوة العيد.

وفي محور آخر؛ خصصت الهيئة برامج إغاثية إضافية تتضمن توزيع الطرود الغذائية خلال الشهر الفضيل على المستفيدين في الدول التي تواجه تحديات إنسانية بسبب النزاعات والكوارث الطبيعية، والدول التي تستضيف أعداداً كبيرة من اللاجئين، خاصة في المنطقة العربية، كما عززت الهيئة بند المساعدات المقطوعة التي تغطي مجالات تنموية حيوية.

 

 

الصفحة الرئيسية