الصدر يدعو إلى حل الميليشيات المسلحة في العراق.. وهذا ما حذر منه

الصدر يدعو إلى حل الميليشيات المسلحة في العراق.. وهذا ما حذر منه

مشاهدة

09/12/2021

جدد زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، الدعوة إلى حل الميليشيات المنفلتة وحصر السلاح بيد الدولة، يأتي ذلك في الوقت الذي يتشاور فيه مع القوى السياسية لتشكيل الحكومة بعد تصدره نتائج الانتخابات.

وأضاف الصدر، في تغريدة تعليقاً على التفجير الذي هز البصرة أمس الثلاثاء "إن ما حدث في البصرة تفجيرات سياسية"، بحسب ما أورده "مرصد مينا".

وقتل 4 أشخاص وأصيب آخرون من جراء انفجار دراجة نارية مفخخة في مدينة البصرة جنوبي العراق.

وفي السياق ذاته، حذر زعيم التيار الصدري الذي يتعرض لضغوط من قبل الأطراف الشيعية الموالية لإيران والتي خسرت الانتخابات النيابية، من "جر العراق إلى الخطر بسبب سعي بعض الأطراف لمزيد من المقاعد البرلمانية"، مؤكداً في الوقت نفسه أنّ حكومة "الأغلبية الوطنية" ستعمل على مكافحة الفساد مهما كان الفاعل ولن تستثني أحد.

حذر الصدر من جر العراق إلى الخطر بسبب سعي بعض الأطراف لمزيد من المقاعد البرلمانية

وقال الصدر إنّ التفجيرات في البصرة "تنبئ بتفشي الفساد في مفاصل الدولة وهذا ما يزيدنا إصراراً على محاربة الفساد بكافة أنواعه مهما كان الفاعل وأياً كان انتماؤه".

في غضون ذلك، تستمر الفصائل العراقية الموالية لإيران بالتهديد بشن هجمات على القوات الأمريكية حال عدم انسحابها من العراق مع نهاية هذا العام؛ إذ قال متزعم ميليشيات "كتائب سيد الشهداء" أبو آلاء الولائي، في تغريدة على "تويتر" اليوم الأربعاء، إنّ فصيله يعد العدة "للمنازلة الكبرى" مع القوات الأمريكية في العراق بعد نهاية العام الحالي في حال عدم انسحابها.

يأتي هذا بينما بحث رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي مع وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس، في اتصال هاتفي الإثنين، سبل التنسيق لإنهاء الدور القتالي لقوات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش في العراق.

وتطرق الاتصال إلى "التنسيق المشترك بين بغداد ولندن بشأن إنهاء الدور القتالي للتحالف الدولي، والانتقال إلى دور المشورة والمساعدة والتمكين، بما يعزز الأمن والاستقرار في العراق والمنطقة"، بحسب بيان لمكتب الكاظمي.

يشار أنّ بريطانيا عضو في التحالف الدولي الذي تشكل عام 2014 بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية لمواجهة تنظيم داعش في كل من العراق وسوريا.

يذكر أنّ الولايات المتحدة أبرمت مع العراق اتفاقاً في تموز (يوليو) الماضي، يقضي بانسحاب جميع القوات القتالية من العراق بحلول نهاية العام الجاري 2021.

الصفحة الرئيسية