الخلافات تعصف بالسلطات الليبية الجديدة... لماذا؟

الخلافات تعصف بالسلطات الليبية الجديدة... لماذا؟

مشاهدة

22/06/2021

تزايدت الخلافات بشكل ملحوظ داخل السلطات الليبية الجديدة المشكلة برعاية أممية، فقد شنّ رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي هجوماً على وزيرة خارجية حكومة الوحدة الوطنية نجلاء المنقوش على خلفية تنظيم مؤتمر ليبيا في إيطاليا حول المصالحة الوطنية.

وحذّر المنفي، في بيان صدر عنه أمس، المنقوش من تجاوز اختصاصاتها والتدخل في صلاحيات المجلس وعدم التنسيق معه، وبمحاولتها إقحام إيطاليا في ملف المصالحة الوطنية، وفق صحيفة "بوابة أفريقيا".

 

محمد المنفي يشن هجوماً على نجلاء المنقوش، على خلفية تنظيم مؤتمر ليبيا في إيطاليا حول المصالحة الوطنية

 

وطلب المنفي من المنقوش إلغاء مؤتمر ليبي في إيطاليا حول المصالحة الوطنية، مندداً باتفاق بين وزارة الخارجية الليبية ونظيرتها الإيطالية تضمّن إرسال وفد من أطياف الجنوب الليبي إلى روما بدعوة من وزارة الخارجية الإيطالية لعقد ملتقى مصالحة، وذلك دون التنسيق المسبق مع المجلس الرئاسي، مذكّراً بمخرجات ملتقى الحوار السياسي الليبي الذي أوكل للمجلس إطلاق مسار المصالحة الوطنية.

وقال المنفي: "نحن نشجب ونستنكر هذا التصرف من قبل وزارة الخارجية الإيطالية، الأمر الذي يستوجب إلغاء المؤتمر المشار إليه، وإخطار الجانب الإيطالي بضرورة احترام مبادئ السيادة الداخلية، ومراعاة علاقات حسن الجوار، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدولة".

وهذه ثاني مرّة يوجه فيها المنفي تحذيراً وتنبيهاً إلى وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش، فقد سبق أن وجّه لها رسالة في شهر أيار (مايو) الماضي، دعاها فيها إلى ضرورة التريث في اتخاذ بعض القرارات المتعلقة بإعفاء وتعيين موظفين وسفراء في قنصليات البلاد.

 

المنفي يحذّر المنقوش من تجاوز اختصاصاتها والتدخل في صلاحيات المجلس، وبمحاولتها إقحام إيطاليا في ملف المصالحة الوطنية

 

واعتبر المنفي أنّ وزيرة الخارجية ارتكبت "مخالفة صريحة" بإعفاء 3 سفراء ومندوبين، والإسراع في تعيين آخرين مكانهم.

لكنّ المنقوش دافعت عن نفسها، وأكدت أنها مارست اختصاصاتها وفق صحيح القانون والاتفاق السياسي فيما يخص إبلاغ السفراء والمندوبين بانتهاء فترة إيفادهم بالخارج وعدم رغبة الوزارة بالتمديد لأي منهم، وتكليف أقدم الدبلوماسيين بمهام تسيير تلك السفارات والبعثات.

الصفحة الرئيسية