الحكم على برلمانية تركية سابقة بالسجن 22 عاماً لهذا السبب!

الحكم على برلمانية تركية سابقة بالسجن 22 عاماً لهذا السبب!

مشاهدة

21/12/2020

يستغلّ النظام التركي برئاسة رجب طيب أردوغان هيمنته على السلطات القضائية للتخلص من أيّ شخص يعارض سياسته التوسعية، مهما كان منصبه أو خلفيته السياسية، بتلفيق التهم المتعلقة بالإرهاب، وما حدث مع البرلمانية السابقة ليلى جوفين أكبر دليل على اتباع تلك السياسة، فقد أصدر القضاء التركي اليوم حكماً بالسجن 22 عاماً و3 أشهر على البرلمانية المعزولة.

ووجّهت محكمة ديار بكر إلى ليلى جوفين، عضو حزب الشعوب الديمقراطي، تهمتي "الانتماء إلى منظمة إرهابية مسلحة" و"الترويج لمنظمة إرهابية"، وصدر أمر بالقبض عليها، وفق ما نقلت صحيفة "زمان" التركية.

 

ليلى جوفين حوكمت بسبب إدانتها العملية العسكرية للجيش التركي على منطقة عفرين بشمال سوريا

ووجّهت الاتهامات إلى جوفين بسبب إدانتها العملية العسكرية للجيش التركي على منطقة عفرين بشمال سوريا، والتي عُرفت باسم "غصن الزيتون"، و"الخطاب المؤيد للإرهاب في الاجتماعات التي حضرتها سابقاً في المحكمة الجنائية العليا الـ9 في ديار بكر".

ولم تحضر جوفين الجلسة، وكان محاموها حاضرين في قاعة المحكمة، وطالبوا بتبرئتها.

وقرّر مجلس المحكمة إصدار حكمين على ليلى جوفين بالسجن 22 عاماً و3 أشهر بتهمتي "الانتماء إلى منظمة إرهابية مسلحة" و"الترويج لمنظمة إرهابية"، وإصدار مذكرة توقيف بحقها.

وبالتهمة الأولى "العضوية في منظمة إرهابية مسلحة" حُكم على النائبة السابقة عن حزب الشعوب الديمقراطي ليلى جوفين بالسجن 6 أعوام و3 أشهر.

وكان البرلمان التركي قد أسقط عضوية ليلى جوفين في 4 حزيران (يونيو) الماضي، بجانب النائب موسى فارس أوغللاري، ومن ثم تمّ اعتقالهما، ولاحقاً تمّ الإفراج عن ليلى جوفين بعد إسقاط عضويتها البرلمانية، بينما استمرّ اعتقال فارس أوغللاري.

الصفحة الرئيسية