الحرم المكي ينفض غبار كورونا ويستضيف هذا العدد من الحجاج

الحرم المكي ينفض غبار كورونا ويستضيف هذا العدد من الحجاج


04/07/2022

بعد عامين شهدا تقليصاً كبيراً في أعداد الحجاج بسبب المخاوف من انتشار فيروس كورونا، عادت شوارع مكة المكرمة تعج بمئات الآلاف من الحجاج بملابس الإحرام البيضاء، اليوم الإثنين، قبيل انطلاق موسم الحج لهذا العام، وسط احتفاء كبير، حيث وضعت لافتات ترحيب بالحجاج في الشوارع والساحات الرئيسية والأزقة، وانتشر عناصر الأمن بشكل مكثف في كل أرجاء مكة المكرمة.

وفي ظل قيود مخفّفة للوقاية من كوفيد-19، تستعد المملكة العربية السعودية لاستقبال مليون مسلم لأداء فريضة الحج، من بينهم (850) ألفاً من خارج السعودية، وقالت السلطات السعودية أمس الأحد: إنّ (650) ألف حاج وصلوا حتى الآن.

عادت شوارع مكة المكرمة تعج بمئات الآلاف من الحجاج بملابس الإحرام البيضاء اليوم، قبيل انطلاق موسم الحج لهذا العام

وقد اقتصر الحج في العامين الماضيين على سكان المملكة وحدها، لكنّ حجاج الخارج عادوا إلى مكة المكرمة هذا العام لملء غرفها الفندقية، ممّا زاد من آمال أصحاب الأعمال في التعافي من الخسائر التي لحقت بهم خلال موسمي 2020 و2021.

في العام 2019، شارك نحو (2,5) مليون حاج من جميع أنحاء العالم في أداء المناسك التي يتوجب على كل مسلم قادر أنّ يؤديها مرة واحدة على الأقل، لكنّ تفشي فيروس كورونا أجبر السلطات السعودية بعد ذلك على تقليص أعداد الحجاج بشكل كبير، فقد شارك (60) ألف مواطن ومقيم ممّن أخذوا اللقاح من داخل المملكة في عام 2021، في مقابل بضعة آلاف في عام 2020.

 تحوّل سريع

عادة ما يشكّل الحج مصدر دخل رئيسي للمملكة الثرية، حيث تقدّر إيرادات المناسك والعمرة والزيارات الدينية الأخرى على مدار العام بنحو (12) مليار دولار سنوياً، كما أنّ الموسم الديني فرصة للبلاد لاستعراض قدراتها التنظيمية، وفقاً لوكالة "فرانس برس".

تستعد المملكة العربية السعودية لاستقبال مليون مسلم لأداء فريضة الحج، من بينهم (850) ألفاً من خارج السعودية.

ومن المقرّر أن ينطلق الموسم الديني الضخم قبل حوالي (10) أيام من زيارة مرتقبة للرئيس الأمريكي جو بايدن للمملكة العربية السعودية في 16 تموز (يوليو) الجاري.

 وقد شهدت المملكة العربية السعودية في الأعوام الأخيرة حملة تغيير متسارعة، في تحول كبير يقوده ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

 تحديات هذا العام

على الرغم من انحسار وباء كورونا وتخفيف القيود المصاحبة له عالمياً، قصرت السلطات السعودية الحج لهذا العام على المسلمين الذين تم تطعيمهم، وهم تحت سن الـ65 عاماً. ويتعيّن على القادمين من الخارج تقديم نتيجة فحص كوفيد-19 سلبية من اختبار تم إجراؤه في غضون (72) ساعة من موعد السفر.

وسيتم "غسل المسجد الحرام (10) مرات يومياً" في عملية يقوم بها "أكثر من (4) آلاف عامل وعاملة، وفي كل عملية تطهير تستهلك أكثر من (130) ألف لتر من المطهرات"، بحسب السلطات.

ومنذ بداية الوباء، سجلت السعودية أكثر من (795) ألف حالة إصابة بفيروس كورونا، بينها (9) آلاف حالة وفاة، في بلد يبلغ عدد سكانه نحو (34) مليون نسمة.

إلى جانب الوباء، فإنّ التحدي الآخر هو الشمس الحارقة في واحدة من أكثر مناطق العالم حرّاً وجفافاً، فقد تجاوزت درجات الحرارة (50) درجة مئوية في أجزاء من المملكة، التي بدأت تتحمل مع البلدان الصحراوية المجاورة الأخرى وطأة التغيير المناخي، لكنّ بالنسبة إلى أحمد عبد الحسن الفتلاوي الآتي من العراق، فإنّ الحرارة المرتفعة في مكة المكرمة لن تعيق تأديته للمناسك.



انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا

آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية