الانتخابات العراقية: مقتل جندي عراقي وإصابة آخر بالخطأ.. ما القصة؟

الانتخابات العراقية: مقتل جندي عراقي وإصابة آخر بالخطأ.. ما القصة؟

مشاهدة

10/10/2021

قُتل جندي عراقي وأصيب آخر بالقرب من أحد مراكز الاقتراع في محافظة ديالي شرقي العراق، بعدما أطلق أحد الجنود النار من بندقيته بالخطأ، وفق ما أفادت به خلية الإعلام الأمني.

ووقع الحادث بسلاح أحد المجندين بعد أن أطلق أعيرة نارية لتفريق تجمع وفوضى من قبل مواطنين قرب مدرسة المهتدي بالله، وهي أحد المراكز الانتخابية عن دائرة خانقين، وفق ما ذكره مصدر أمني لمراسل "الحرة".

وأكد المصدر حجز المجند الذي أطلق النار وفتح تحقيق معه.

وكان المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية يحيى رسول، اليوم الأحد، قال إنّ القوات جاهزة للرد بقوة وحسم على أي تهديد لسير الانتخابات.

أكد مصدر أمني عراقي لقناة "الحرة" أنه تم حجز المجند الذي أطلق النار وفتح تحقيق معه

وتمنى رسول، في مؤتمر صحفي حول سير العملية الانتخابية، من العراقيين التوافد لصناديق الاقتراع لانتخاب من يمثلهم، مشيراً إلى أنّ رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، زار مقر قيادة العمليات المشتركة وأشرف على الأمن الانتخابي، كما اجتمع باللجنة الأمنية العليا للانتخابات.

وأضاف أنّ "توجيهات الكاظمي تضمنت أن تكون القوات المسلحة محايدة"، مؤكداً أنّ "الكاظمي يشرف شخصياً على خطة تأمين الانتخابات ووجه بتوفير الحماية الكاملة لمراكز الاقتراع".

من جانبه، أكد مدير إعلام الشرطة الاتحادية، اللواء أنور عباس، أنّ العملية الانتخابية تسير بوتيرة جيدة، داعياً العراقيين للإقبال على التصويت.

وكانت مراكز الاقتراع فتحت أبوابها، اليوم الأحد، للتصويت العام في تمام الساعة الـ 7 صباحاً بتوقيت بغداد في أول انتخابات برلمانية مبكرة تشهدها البلاد منذ العام 2003.

وتمت الدعوة لهذه الانتخابات التي كانت مقررة عام 2022، بهدف تهدئة غضب الشارع بعد الانتفاضة الشعبية التي اندلعت في خريف العام 2019 ضد الفساد وتراجع الخدمات العامة والتدهور الاقتصادي.

ومن المتوقع أن تصدر النتائج الأولية خلال 24 ساعة من موعد إغلاق صناديق الاقتراع، بينما يستغرق إعلان النتائج الرسمية 10 أيام، وفق مفوضية الانتخابات. 

الصفحة الرئيسية