الاقتصاد التركي إلى أين؟

الاقتصاد التركي إلى أين؟

مشاهدة

16/07/2018

حذرت وكالة التصنيف الائتماني الدولية "موديز" من أنّ الارتفاع المفاجئ في الديون المتعثرة المستحقة لدى البنوك في تركيا، سيؤثر سلباً في التصنيف الائتماني للبنوك، مشيرة إلى حدوث قفزة قوية في عدد القروض المتعثرة للبنوك التركية، خلال الأسبوع الأخير من شهر حزيران (يونيو) الماضي.

موديز الدولية تحذر من أنّ الارتفاع في الديون المتعثرة المستحقة لدى البنوك في تركيا سيؤثر سلباً على التصنيف الائتماني للبنوك

وأشارت الوكالة، وفق صحيفة "زمان" التركية، إلى تقارير الديون المتعثرة المنشورة من قبل هيئة الرقابة وتنظيم القطاع المصرفي التركي، في 29 حزيران (يونيو) الماضي، بحلول الأسبوع الأخير من الشهر قائلة: "تشير البيانات إلى حدوث زيادة قدرها 7% مقارنة بالأسبوع السابق (ما يعادل 800 مليون دولار أمريكي)، لتسجل أعلى نسبة زيادة أسبوعية خلال فترة تزيد عن 10 أعوام، فالارتفاع المفاجئ في الديون المتعثرة المستحقة لدى البنوك التركية إشارة سلبية من حيث التقييم الائتماني للبنوك التركية".

كما لفتت موديز إلى أنّه، في حالة تحول هذه الزيادة في قيمة الديون المتعثرة إلى شكل مستمر، فإنّ البنوك ستضطر لزيادة مخصصات خسائرها، قائلة: "هذا الوضع يقلل هامش ربح البنوك".

وتوقعت موديز ارتفاع نسبة الديون المتعثرة لدى البنوك التركية، خلال فترة 12-18 شهر المقبلة، إلى أكثر من 4%، مشيرة إلى أن النسبة الحالية بلغت 2.8%، وفق تقارير هيئة الرقابة وتنظيم القطاع المصرفي التركية.

يشار إلى أنّ القطاع المصرفي التركي، شهد زيادة قدرها 24% في التمويلات النقدية المستخدمة من قبل المؤسسات الأعضاء في اتحاد البنوك التركي، خلال شهر أيار (مايو) الماضي، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، ليسجل 2 تريليون و496 مليار ليرة تركية.

 


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية