اشتباكات عنيفة لميليشيات الوفاق في مدينة ترهونة الليبية... ماذا حدث؟

اشتباكات عنيفة لميليشيات الوفاق في مدينة ترهونة الليبية... ماذا حدث؟

مشاهدة

05/11/2020

شهدت مدينة ترهونة الليبية أمس اشتباكات عنيفة بين ميليشيات تابعة لحكومة الوفاق الليبية.

وجرت الاشتباكات، وفق ما نقلت وكالة "وال" التابعة لحكومة الوفاق وسط ترهونة، بين فصيليْن مسلحيْن تابعين لحكومة الوفاق؛ يتبع الأول لكتيبة "النعاجي" والتي تعرف بقوة حماية ترهونة، بينما يتبع الثاني "قوة الردع الخاصة"، بسبب أوامر قبض ضد قيادات في الميليشيات على خلفية ارتكاب جرائم بحقّ المدنيين بمدينة ترهونة، أول من أمس.

وشمل أمر القبض عدداً من قادة الميليشيا الإجرامية، أبرزهم وسيم حسين النعاجي، ومحمد حسين الهادي النعاجي، وفيصل عبد العال النعاجي، ومحمد معمر التريكي، بسبب تورطهم في وقائع خطف وابتزاز ضد مواطنين مدنيين.

 

الاشتباكات وقعت بين كتيبة "النعاجي" وكتيبة "قوة الردع الخاصة" على خلفية أوامر قبض على قادة يرتكبون جرائم بحقّ المدنيين

وأرسلت ميليشيات طرابلس عدداً من السيارات المسلحة لتنفيذ أمر القبض، ما أسفر عن اشتباكات بين الميليشيات، قتل على إثرها يوسف محمد الرطب غويلة المُلقب بـ "زكريا زيكو" أحد أفراد ميليشيا الردع، كما ألقي القبض على وسيم النعاجي آمر ميليشيا النعاجي، وفق صحيفة "بوابة أفريقيا".

وشهدت المنطقة اشتباكات عنيفة، خاصة مع دعم بعض ميليشيات الوفاق للنعاجي وإرسال تعزيزات عسكرية له في ترهونة.

 وأمهلت قوات الردع ميليشيات النعاجي إلى عصر اليوم لتسليم أنفسهم وأسلحتهم وكافة المطلوبين.

وجاء تحرك قوات الردع بأمر من النائب العام، عقب تصاعد شكاوى المواطنين ممّا يسمى  "قوة حماية ترهونة"، لفرض الأمن والقبض على عدد من المطلوبين والتحقيق في التجاوزات والجرائم التي يعاني منها المدنيون في المدينة.

وأشارت المصادر إلى أنّ "الوحدة  444" الـتـابـعـة لـرئـاسة الأركان العامة بـقيادة مـحـمـود حـمـزة، شنت هجوماً على "قوة حماية ترهونة"، وسيطرت على جزيرة الدوران في قلب المدينة مقابل مديرية الأمن.

وأكدت مصادر إعلامية متطابقة أمس مقتل قائد ميداني بارز يتبع الوحدة 444 قتال، يدعى يوسف محمد الرطب في ترهونة، أثناء الاشتباك مع المتهمين المطلوبين للقانون.

وكانت القوات المسلحة الليبية قد انسحبت من "ترهونة" في شهر حزيران (يونيو) الماضي، لتجنيبها المعارك التي كانت ستقع بسبب هجوم ميليشيات الوفاق عليها.

الصفحة الرئيسية