استنفار أمني في محافظة صلاح الدين العراقية بعد مجزرة مروعة

استنفار أمني في محافظة صلاح الدين العراقية بعد مجزرة مروعة

مشاهدة

18/10/2020

انتشرت قوات الأمن في محافظة صلاح الدين في العراق، للبحث عن المتورطين في مجزرة مروعة، حيث عثرت القوات العراقية على 8 جثث لشباب تمّ اختطافهم أمس، مع 4 آخرين ما زال مصيرهم مجهولاً.

وكان رئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي قد أحال المسؤولين الأمنيين في المنطقة التي شهدت الواقعة إلى التحقيق بتهمة التقصير، في الوقت الذي توجّه فيه رئيس الوزراء صبيحة الواقعة إلى المحافظة، مشدداً على أنه لا مكان لعودة الإرهاب تحت أيّ مسمّى.

أعلنت قيادة عمليات محافظة صلاح الدين تنفيذ عمليات تفتيش واعتقالات في قرى غرب المحافظة لفرض الأمن

في غضون ذلك، وصلت تعزيزات أمنية إلى الفرحاتية في صلاح الدين بالعراق، اليوم الأحد، إثر الجريمة التي شهدتها المحافظة مؤخراً، بحسب ما أورده موقع العربية.

وأعلنت قيادة عمليات صلاح الدين تنفيذ عمليات تفتيش واعتقالات في قرى غرب المحافظة لفرض الأمن. وأكّد مراسلنا في المنطقة أنّ البحث ما يزال مستمراً لمعرفة مصير 4 مخطوفين في الفرحاتية.

من جهته، أعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية أنّ "جهاز مكافحة الإرهاب فكّك شبكة إرهابية كاملة مكوّنة من 11 عنصراً من عصابات داعـش، حيث انطلقت قوة كبيرة قُسّمت واجباتها على الأهداف المُتفرقة، وتمكنت من ضرب الشبكة الإرهابية بأكلمها في غضون ساعتين فقط، وقد تمّت هذه العملية فجر اليوم الأحد، في قضاء بيجي شمال محافظة صلاح الدين".

الصفحة الرئيسية