إيران تخزن الصواريخ في سوريا.. ما هو هدفها؟

إيران تخزن الصواريخ في سوريا.. ما هو هدفها؟

مشاهدة

11/12/2019

تستغل إيران الأراضي السورية في كثير من المجالات، كأنّها محافظة من محافظاتها، فميليشياتها المسلحة تجول وتصول وتسيطر على مناطق معينة، وتفرض هيمنتها على قطاعات متعددة، حتى باتت تستخدم سوريا كمستودع لصواريخها وأسلحتها المتنوعة.

وكشفت صور التقطتها أقمار اصطناعية؛ أنّ إيران تبني أنفاقاً في سوريا لتخزن "صواريخ وأسلحة متنوعة على نطاق واسع"، وفق تقارير وصور بثّتها شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، ونقلتها "العربية".

 

 

 وقالت الشبكة إنّها حصلت على الصور والمعلومات عن تلك الأنفاق، من مصادر استخباراتية غربية.

بعض الصور، التي تمّ التقاطها في 5 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي بالأقمار الاصطناعية التابعة لشركة "Image Sat International" المعروفة بأحرف "ISI" اختصاراً، وفيها تبدو عملية بناء نفق بطول 122 وعرض 4.5 وعمق 4 أمتار، وبعد أسبوعين ظهرت سقيفة في صور أخرى، تم استخدامها لإخفاء مدخله.

شبكة "فوكس نيوز" تكشف أنّ إيران تبني أنفاقاً في سوريا لتخزّن صواريخ وأسلحة متنوعة

كما ظهرت كميات كبيرة من النفايات والباقيات في الطرف الآخر من النفق، مع استمرار الحفر لإكمال النفق الذي تعتقد المصادر الاستخباراتية الغربية أنّه لتخزين الصواريخ والأسلحة في هيكل من المنشآت تحت الأرضية داخل "قاعدة الإمام علي" العسكرية في الشرق السوري، أي تقريباً عند الحدود مع العراق.

واتضح من الصور أيضاً، بحسب تقييم قامت به مصادر استخباراتية غربية عدة، أنّ بناء النفق أصبح في مراحله النهائية، وسيصبح قيد التشغيل قريباً، وفق ما ذكرته "فوكس نيوز" التي أعادت الذاكرة في تقريرها، إلى تقرير آخر بثته في أيار (مايو) الماضي، حول أنّ إيران تقوم ببناء معبر حدودي غير بعيد عن المجمع الجديد في سوريا؛ حيث عبّرت "المصادر" عن قلقها من إمكانية نقل القوات والأسلحة الإيرانية بسهولة إلى "قاعدة الإمام علي" العسكرية، باستخدام معبر "أبو كمال" مع العراق.

ويعدّ اكتشاف بناء النفق دليلاً على أنّ إيران تنقل سراً مئات الصواريخ قصيرة المدى إلى العراق "معظمها قادرة على ضرب السعودية والقوات الأمريكية في المنطقة".


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية