إيران: إقالة وزير لتهدئة الشارع... فهل تنجح هذه المحاولة؟!

إيران: إقالة وزير لتهدئة الشارع... فهل تنجح هذه المحاولة؟!

مشاهدة

08/08/2018

أطاح البرلمان الإيراني، اليوم، بوزير العمل والشؤون الاجتماعية في حكومة الرئيس حسن روحاني، علي ربيعي، بعد استجوابه في جلسته التي عقدت اليوم، وحضرها 243 نائباً، بعد أشهر من الغضب المتصاعد بسبب طريقة معالجة الحكومة للأزمة الاقتصادية التي تفاقمت مع إعادة فرض العقوبات الأمريكية.

ووافق 129 نائباً على مذكرة لحجب الثقة عن الوزير، مقابل 111، مما يعطي الرئيس الإيراني حسن روحاني مهلة ثلاثة أشهر ليعيّن وزيراً جديداً، وفق ما نقلت "فرانس برس".

البرلمان الإيراني يطيح بوزير العمل والشؤون الاجتماعية في حكومة الرئيس حسن روحاني علي ربيعي

وتعرّض روحاني لضغوط متزايدة في الأسابيع الماضية، لإجراء تعديل على فريقه الاقتصادي، وأدّى انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم عام 2015، إلى إعادة فرض أول دفعة من العقوبات الأمريكية، أول من أمس، على إيران.

وتواجه طهران مشكلات اقتصادية منذ فترة طويلة مثل؛ البطالة، وبطء الاستثمارات، دون أن يتمكن الفريق الاقتصادي الحالي من تقديم حلول لها.

ويعدّ ربيعي من أبرز حلفاء الرئيس روحاني، وقد كان مستشار الرئيس محمد خاتمي بين عامي 1997 و2005.

هذا، وتشهد الكثير من المدن الإيرانية، منذ أشهر، مظاهرات واسعة شاركت فيها شخصيات سياسية ورجال أعمال موالون للنظام الإيراني، احتجاجاً على سوء الخدمات، وتردّي الاوضاع الاقتصادية، وارتفاع نسبة البطالة بين الشباب، كما ارتفع سقف المطالب، لتطال المرشد الأعلى آية الله خامنئي ونظامه ومسؤوليه. 

 

الصفحة الرئيسية