إكسبو 2020.. كيف علّق العالم على الحدث الأكبر منذ تفشي وباء كورونا؟

إكسبو 2020.. كيف علّق العالم على الحدث الأكبر منذ تفشي وباء كورونا؟

مشاهدة

06/10/2021

تتوالى ردود الفعل المرحّبة والمهنئة لدولة الإمارات بنجاح انطلاق المعرض العالمي "إكسبو دبي 2020"، الذي سيبقى حاضراً في أذهان العالم أجمع كنقطة تحول هائلة أسهمت في تمهيد الطريق نحو مستقبل مشرق.

وفي معرض تعليقها على الحدث العالمي الضخم، أكدت قيادات ورموز دولية، أنّ الإمارات تقدم من خلال "إكسبو دبي 2020" إنجازات علمية وثقافية تاريخية، تقود بها العرب نحو مستقبل واعد ونهضة غير مسبوقة تبرز ثقة الدولة وأمانها وانفتاحها على الزوار، وتعزز قطاعاتها السياحية والترفيهية وسياحة الأعمال.

اقرأ أيضاً: "إكسبو 2020 دبي" والقيم الأخلاقية لدولة الإمارات

وأشادت قيادات ورموز عربية وعالمية، بالحدث الملهم الذي يمثل مكسباً إضافياً للمنطقة ودول مجلس التعاون، مشيرين إلى أنّ الإمارات، أضحت منارة تضيء المنطقة بالأفكار العظيمة وإرادة التطور والسلام والتواصل الإنساني.

غداً أفضل

صرح عبدالله شاهد، رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، ووزير خارجية جزر المالديف، إنّ إكسبو 2020 دبي، يجسد غداً أفضل.

وقال: "أتيت إلى الأمم المتحدة واعداً برئاسة مفعمة بالأمل، لأعطي شعوب العالم الأمل في أن يكون لدينا غد أفضل".

وتابع: "لدينا الطاقة، والقدرة، ونحن جميعاً متفقون في سعينا نحو غد أفضل.. وإكسبو 2020 يمثل ذلك ويجسده.. مظهراً بلداً لديه رؤية، ويهتم لأمر الكوكب فضلاً عن اهتمامه بالعلوم والتقنيات"، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

صرح عبدالله شاهد، رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، ووزير خارجية جزر المالديف، إنّ إكسبو 2020 دبي، يجسد غداً أفضل

وأضاف: "برزت دولة الإمارات العربية المتحدة كمنارة للأمل، وهي أفضل شيء قد يحدث للبشرية مع استخدام اللقاحات والإجراءات الاحترازية المناسبة يمكننا تجاوز جائحة كورونا".

وذكر أنّ أسبوع المناخ والتنوع الحيوي جزء من برنامج الإنسان وكوكب الأرض، الذي يضم جدول عمل استثنائي من الفعاليات والتجارب والقيادة الفكرية والمحادثات العامة ستعقد على امتداد الأشهر الـ 6 لانعقاد إكسبو 2020، بهدف إيجاد حلول لمجموعة من أكثر المشكلات الملّحة التي يواجهها عالمنا.

أكدت وزيرة الاقتصاد والرقمنة النمساوية أنّ مثل هذه المنصة الدولية، توفر لشركات النمسا فرصة كبيرة لعرض خبراتها على الجمهور الدولي وتعزيز ظهورها

 

وانضم عبدالله شاهد، إلى اجتماع المؤسسات الحكومية، وصُنّاع التغيير، والقادة في مجال المناخ من جميع أنحاء العالم في إكسبو 2020 دبي من أجل فعاليات أسبوع المناخ والتنوع الحيوي في الحدث الدولي.

وحول أهمية وجود الأمم المتحدة في إكسبو 2020.. قال: "إن الأمم المتحدة تجمع الدول معاً.. إنها الجهة العالمية التي يُمكن فيها للدول الكبيرة والصغيرة، والغنية والفقيرة أن تُسمِع أصواتها.. حيث تمكّنت الدول الجُزرية الصغيرة النامية التي تعيش على خط المواجهة مع الكوارث المناخية من إيصال صوتها حيث يوفر مركز الأمم المتحدة الفرصة لتمثيل المجتمع العالمي وتمثيل الإنسانية.. تعيش هنا رئاسة مفعمة بالأمل في مركز الأمم المتحدة".

بناء علاقات اقتصادية

وهنأت الدكتورة مارجريت شرامبوك، وزيرة الاقتصاد والرقمنة النمساوية، دولة الإمارات، وقيادتها الرشيدة بالافتتاح التاريخي لمعرض "إكسبو 2020 دبي" الذي يقام تحت شعار "تواصل العقول وصنع المستقبل".

 

اقرأ أيضاً: مرايا عاكسة وأمواج تتراقص.. تعرف إلى 10 مشاهد أبهرت زوار إكسبو دبي

كما قدمت وزيرة الاقتصاد والرقمنة النمساوية، التهنئة بمناسبة "عام الخمسين" لقيام الاتحاد.

وقالت الدكتورة مارجريت شرامبوك في لقاء خاص مع وكالة أنباء الإمارات، بمناسبة افتتاح معرض "إكسبو 2020 دبي" إن مشاركة النمسا في إكسبو دبي فرصة كبيرة من شأنها دعم النمسا كشريك تجاري موثوق به وموقع استثماري جذاب ورائد ابتكار عالمي.

هنأت الدكتورة مارجريت شرامبوك، وزيرة الاقتصاد والرقمنة النمساوية، دولة الإمارات، وقيادتها الرشيدة بالافتتاح التاريخي لمعرض إكسبو 2020 دبي

وأكدت أن مثل هذه المنصة الدولية، توفر لشركات النمسا فرصة كبيرة لعرض خبراتها على الجمهور الدولي وتعزيز ظهورها.

ولفتت إلى أنّ أكثر من 100 شركة نمساوية، تشارك في المعرض سواء بشكل مباشر في جناح النمسا، أو غير مباشر في المعرض أو في أجنحة دول أخرى.

وأشارت إلى أنّ إكسبو دبي، يتيح الفرصة أمام الشركات والخبراء للمشاركة في أنشطة المعرض، والمؤتمرات والبعثات التجارية، بشكل يتيح تقديم الأفكار الجديدة أمام الجمهور الدولي وإجراء الاتصالات، ومقابلة الشركاء التجاريين المحتملين من جميع أنحاء العالم.

 

أشادت وسائل الإعلام اليابانية، بالتنظيم المبهر لمعرض إكسبو 2020 دبي الذي يقام للمرة الأولى في المنطقة العربية، والشرق الأوسط

 

وقالت شرامبوك، إنّ مشاركة النمسا في معرض إكسبو ستساهم في تطور العلاقات الاقتصادية مع الإمارات موضحة أن شركات النمسا تعتبر تواجدها في إكسبو فرصة لعرض أحدث ابتكاراتها، التي تساهم في حل أزمة المناخ وتقديم الحلول في مجالات التكنولوجيا البيئية وعلوم الحياة والحلول الرقمية.

وسلطت الوزيرة الضوء على طبيعة العلاقات الثنائية بين البلدين.. وقالت إنّ الإمارات العربية المتحدة هي الشريك التجاري الأكثر أهمية للنمسا في المنطقة، وتمثل لشركات النمسا نقطة انطلاق نحو العالم بفضل بنيتها التحتية الجيدة، وعوامل أخرى لافتة إلى وجود مقار لفروع نحو 150 شركة نمساوية في دولة الإمارات، ونحو 300 شركة أخرى تعمل من خلال وكلائها، وفق ما أورد موقع "العين" الإخباري.

الحدث الثقافي الأهم عالمياً

كما أكد وزير خارجية فرنسا جان إيف لودريان، أنّ مشاركة دول العالم في إكسبو 2020 دبي تعزز التعاون الدولي، مشيراً إلى أنه الحدث الثقافي الأهم عالمياً يحمل رسالة أمل في وقت جائحة "كورونا" التي يشهدها العالم.

 

اقرأ أيضاً: لماذا تتجه أنظار العالم إلى معرض "إكسبو 2020 دبي"؟

وقال لودريان في تصريحات بمناسبة اليوم الوطني لفرنسا في إكسبو 2020 دبي، إنّ اختيار فرنسا لتكون أول دولة تحتفل بيومها الوطني يوضح مدى قوة العلاقات الثنائية بين بلاده والإمارات، والتي تقوم على الثقة والكفاءة والتنوع في جميع المجالات لاسيما الثقافة والاقتصاد والتعليم.

 أكد وزير خارجية فرنسا جان إيف لودريان، أنّ مشاركة دول العالم في إكسبو 2020 دبي تعزز التعاون الدولي

وأضاف أنّ جناح فرنسا سيبقى فاعلاً خلال الأشهر الـ 6 المقبلة، موضحاً أنّ الجناح يستعرض 3 مواضيع رئيسية وهي الضوء والأنوار، وإمكانية التنقل، والمعرفة والمهارة، وأنها ركائز ضرورية لبناء عالم قائم على التضامن، وفق ما أوردت "وام".

"منارة تضيء المنطقة بالأفكار العظيمة"

وعلق رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق، سعد الحريري رئيس تيار المستقبل، على الافتتاح المذهل لمعرض إكسبو 2020 دبي، وقال عبر صفحته بموقع التواصل "تويتر": إنّ "المشهد الحضاري الذي أطلت به دبي على العالم في افتتاح معرض إكسبو 2020 دبي، منارة تضيء المنطقة بالأفكار العظيمة وإرادة التطور والسلام والتواصل الإنساني".

 أكد رئيس البرلمان العربي، عادل بن عبدالرحمن العسومي، أنّ استضافة دولة الإمارات وتنظيمها لمعرض إكسبو 2020، يعكس مكانتها العالمية الرائدة

وقدم الحريري، التحية لدولة الإمارات العربية المتحدة، قائلاً: إنها "تكتب صفحات ناصعة البياض في تاريخ العرب وتتقدم بحكمة قيادتها الرشيدة نحو المستقبل الرشيد".

حدث فريد

وقالت وزيرة التعاون الدولي المصرية، رانيا المشاط، في تصريحات لموقع "سكاي نيوز": إنّ معرض إكسبو دبي 2020، ينعقد في وقت استثنائي للغاية في تاريخ العالم؛ حيث يمثل فرصة للمجتمع الدولي من أجل التعافي من آثار جائحة كورونا.

قدم الحريري، التحية لدولة الإمارات العربية المتحدة، قائلاً: إنها تكتب صفحات ناصعة البياض في تاريخ العرب وتتقدم بحكمة قيادتها الرشيدة نحو المستقبل الرشيد

وأشارت إلى أنّ المعرض الذي تستضيفه دبي سيكون حدثاً فريداً من نوعه، وامتداداً لمسيرة معارض إكسبو التي تنظم منذ 170 عاماً وكانت شاهدة على التطور الذي شهده العالم على مر العصور، لافتة إلى أنّ المعارض الدولية أحد المظاهر الواقعية للتعاون متعدد الأطراف، التي من خلالها يتم تعزيز العمل المشترك والتكاتف بين الدول، لتبادل الخبرات ونقل التكنولوجيا، ودفع الجهود المشترك الهادفة إلى تحقيق التنمية المستدامة، وبناء مستقبل أفضل.

نقلة نوعية

ومن جانبه، أكد رئيس البرلمان العربي، عادل بن عبدالرحمن العسومي، أنّ استضافة دولة الإمارات العربية المتحدة وتنظيمها لمعرض إكسبو 2020، يعكس مكانتها العالمية الرائدة وما تحظى به من تقدير واحترام مختلف دول العالم.

 

اقرأ أيضاً: معرض إكسبو 2020 يرد على مروجي الشائعات... بالأرقام

وأضاف العسومي، أنّ تنظيم دولة الإمارات، كأول دولة عربية لهذا المعرض، الذي يعد من أهم وأكبر المعارض التي تقام في العالم، يمثل مصدر فخر واعتزاز للعرب جميعاً، ويعكس الثقة الدولية في قدرة الإمارات على توفير منصة عالمية لمناقشة التحديات التي تواجه العالم اليوم، سواء التحديات الصحية أو الاقتصادية، أو التحديات التي تواجه البيئة والمناخ.

وزيرة التعاون الدولي المصرية، رانيا المشاط: معرض إكسبو دبي 2020 ينعقد في وقت استثنائي للغاية في تاريخ العالم؛ حيث يمثل فرصة للمجتمع الدولي من أجل التعافي من آثار جائحة كورونا

وعبر عن ثقته التامة في أنّ استضافة دولة الإمارات العربية المتحدة لهذا الحدث، سيمثل نقلة نوعية في تاريخ تنظيم هذا المعرض، بالنظر لما تمتلكه الإمارات من بنى تحتية تم تشييدها وفق أحدث المواصفات العالمية، فضلاً عن خبرتها الكبيرة والممتدة عبر سنوات في تنظيم المعارض الدولية واستضافة العديد من الأحداث المهمة في كافة المجالات.

تنظيم مبهر

إلى ذلك، أشادت وسائل الإعلام اليابانية، بالتنظيم المبهر لمعرض إكسبو 2020 دبي الذي يقام للمرة الأولى في المنطقة العربية، والشرق الأوسط.

ولفت تقرير لتلفزيون "أساهي" الياباني، أمس الثلاثاء، خلال لقاءات أجراها المراسل مع عدد من الزوار إلى إعجابهم بحرص إدارة إكسبو 2020 دبي على الالتزام بالإجراءات الاحترازية جراء جائحة "كورونا" خلال تواجدهم في المعرض طيلة الوقت.

وأشارت وسائل الإعلام اليابانية، إلى الإقبال الكبير على المعرض نظراً لأسلوب العرض المتميز.

وافتتحت دولة الإمارات، في  دبي، معرض "إكسبو 2020" الضخم، في الأول من تشرين الأول (أكتوبر) الجاري، وهو الحدث العالمي الأكبر منذ تفشي وباء كورونا، والذي سيستمر حتى 31 آذار (مارس) 2022، ومن المتوقع أن يستقبل قرابة 25 مليون زائر خلال الحدث الذي يستمر 6 أشهر.

وأقيم المعرض العالمي لأول مرة في لندن في عام 1851 في كريستال بالاس الذي بني خصيصاً لهذا الغرض.



الصفحة الرئيسية