إجراء جديد لميليشيات الحوثي الإرهابية يتعلق بمجلس النواب... والإرياني يرد

إجراء جديد لميليشيات الحوثي الإرهابية يتعلق بمجلس النواب... والإرياني يرد

مشاهدة

11/07/2021

أسقط مجلس النواب الخاضع لسيطرة ميليشيا الحوثي الإرهابية في صنعاء، أمس، عضوية 39 نائباً من أعضاء البرلمان الموالين للحكومة الشرعية، في تحرك يؤكد مدى سطوة الميليشيات الموالية لإيران على المؤسسة التشريعية، وفق ما نقلت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التابعة للجماعة الإرهابية.

وقد علق وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني على الإجراء الحوثي قائلاً:" إنّ قيام ميليشيا الحوثي الانقلابية بإسقاط عضوية أعضاء البرلمان الذين عارضوا المشروع الإيراني في اليمن وأداته الحوثية، وانحازوا إلى الدولة ومؤسساتها الدستورية والنظام والقانون، خطوة تصعيدية إضافية تكشف موقفها الحقيقي من السلام".

 

 ميليشيات الحوثي الإرهابية أسقطت عضوية 39 نائباً من أعضاء البرلمان الموالين للحكومة الشرعية

 

وأوضح أنّ الإعلان عن إسقاط عضوية 39 من أعضاء البرلمان المنتخبين إجراء غير دستوري، كونه صادراً عن ميليشيا انقلابية تُدار من ضابط في الحرس الثوري الإيراني.

وأضاف أنّ "هذه الخطوة تؤكد مضي ميليشيا الحوثي في مشروعها الانقلابي ونسفها دعوات التهدئة وجهود إحلال السلام، ونواياها إقصاء كافة المكونات السياسية والوطنية، واستخدام من تبقى من البرلمانيين بمناطق سيطرتها أداة لتنفيذ مخططاتها الانقلابية".

ودعا وزير الإعلام اليمني المجتمع الدولي والأمم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن لإدانة هذه الخطوات التصعيدية التي تكشف الموقف الحقيقي لميليشيا الحوثي من السلام.

وأوردت وكالة "سبأ" الحوثية أسماء الأعضاء الذين تم إسقاط عضوية مجلس النواب عنهم، وهم: أحمد هادي محمد الصريمي، ولي حسين ناصر العنسي، وعبد الملك عبد الله القصوص، وأحمد عباس أحمد البرطي، وأمين محمد هزاع الصلوي، وصهيب حمود خالد الصوفي، وعبد الحميد سيف البترا، وعبد الحميد محمد فرحان الشرعبي، وعبد الوهاب محمد قائد عامر العامري، وعبد السلام أحمد الدهبلي، وصادق علي الضباب، وعلي محمد غالب المخلافي، ومحمد ثابت العسلي، ومحسن علي البحر، ومحمد سيف عبد اللطيف الشميري، وعلي قائد سلطان الوافي، وإسحاق يحيى القحم، ومحمد أحمد ورق، ونصر زيد أمين محي الدين.

 

الإرياني: الإعلان عن إسقاط عضوية 39 من أعضاء البرلمان المنتخبين إجراء غير دستوري، كونه صادراً عن ميليشيا تُدار من ضابط في الحرس الثوري

 

وشملت أيضاً قائمة الأعضاء المسقطة عضويتهم: عبد الله حمود الكاتب، وأحمد يحيى الحاج، وعلي أحمد مثنى الورافي، وفيصل شايف الحبيشي، وعلي مسعد اللهبي، ومحمد نجیب أحمد سيف، وحميد محمد علي شعبين، وعبد الرحمن إبراهيم نشطان، وعبد الله سعد شرف النعماني، ومحمد الحاج الصالحي، وعلي محمد الصعر، ومذحج عبد الله الأحمر، ومحمد يحيى الشرفي، وعبد الرحمن علي العشبي، وأحمد محمد يحيى قبوع، وعلي عبد ربه القاضي، وحسين حسين علي السوادي، ویاسر أحمد سالم العواضي، وإبراهيم أحمد صغیر المزلم، ومحمد مهدي الكويتي.

وكان مجلس النواب الخاضع للحوثيين قد أسقط في نيسان (إبريل) الماضي عضوية 44 برلمانياً، ليرتفع عدد النواب المبعدين إلى 83 عضواً.

إلى هذا، لا يعترف الاتحاد البرلماني الدولي بمجلس صنعاء، وأقر في وقت سابق التعامل مع مجلس النواب الموالي للحكومة الشرعية، الذي عقد أولى جلساته في مدينة سيئون قبل عامين.

الصفحة الرئيسية