إجراء تركي لمنع تناول الإعلام الاتفاقيات مع قطر.. ما هو؟

إجراء تركي لمنع تناول الإعلام الاتفاقيات مع قطر.. ما هو؟

مشاهدة

03/12/2020

تحاول السلطات التركية محاصرة كافة وسائل الإعلام لضمان عدم تناول أي مواضيع تتعلق بالاتفاقيات التركية القطرية.

وقد قرّر المجلس الأعلى للإذاعة والتلفزيون في تركيا إيقاف أحد برامج قناة "خبر ترك"، على خلفية التصريحات التي أدلى بها البرلماني عن حزب الشعب الجمهوري، علي ماهر بشارير، خلال مشاركته بالبرنامج، وفق ما نقلت صحيفة "زمان" التركية.

وعبر تويتر أفاد أوكان كونور ألب، عضو المجلس الأعلى للإذاعة والتلفزيون، أنّ المجلس قرر إيقاف البرنامج وفرض غرامة مالية إدارية بنسبة 5% خلال اجتماعه اليوم الذي بحث خلاله تصريحات بشارير بشأن بيع أسهم من مصنع Tank Palet لإنتاج الدبابات إلى قطر.

 

المجلس الأعلى للإذاعة والتلفزيون يوقف برنامجاً تلفزيونياً على خلفية التصريحات التي أدلى بها برلماني حول بيع مصنع الدبابات لقطر

 

وأضاف كونور ألب: إنّ بشارير أوضح خلال البرنامج بشكل واضح وصريح مقصده من تلك التصريحات، وإنّ مدير الحوار اتبع نهجاً مكّنه من إيضاح المغزى من تصريحات الضيف بما يتوافق مع اجتهادات المجلس الأعلى للإذاعة والتلفزيون، مؤكداً رفضه للقرار الذي اتخذه المجلس، لوجود أخطاء في تقييم بعض التصريحات، وغياب تقرير الخبراء الذي ترتكز عليه عملية فرض العقوبات.

وأكد أنّ هذا القرار هو قرار يفتقر للمرجعية القانونية والضمير، مشيراً إلى أنه وإلهان تاشتشي صوّتا ضد هذا القرار.

وكان بشارير قد أثار ضجة بسبب تصريحاته التي انتقد فيها بيع مصنع Tank Palet لإنتاج قطع غيار الدبابات إلى قطر، وقال في بث مباشر: "إنها المرّة الأولى في تاريخ الجمهورية التي يتمّ خلالها بيع الجيش لصالح قطر".

وخلال مشاركته في برنامج قناة خبر ترك قال بشارير: "بلغنا مرحلة تم فيها ولأول مرّة في تاريخ الجمهورية بيع جيش البلاد لصالح قطر. لا أستطيع تقدير الأمر، فهناك أحاديث عن بيعه مقابل 20 مليار دولار، وهناك أحاديث عن بيعه مقابل 50 مليون دولار".

الصفحة الرئيسية