أشهر 7 ديربيات كرة القدم في العالم العربي.. تعرّف عليها

رياضة

أشهر 7 ديربيات كرة القدم في العالم العربي.. تعرّف عليها

مشاهدة

29/09/2018

لا تقتصر أندية كرة القدم على حدود اللعب في الميدان، وإنما تتجاوز ذلك لتكتسب أدواراً اجتماعية وسياسية مهمّة؛ من تمثيل فئات ومكونات عريضة من الشعوب، بحيث تكون مرتبطة بالتعبير عن هويتها وذاكرتها. وتعتبر مباريات "الديربي" اللحظات الأهم التي تظهر فيها هذه التعبيرات. وهذه لمحة عن أهم مباريات "الديربي" في العالم العربي:

الأهلي والزمالك

يحتلّ ديربي القاهرة، الذي يجمع ناديَيْ الأهلي والزمالك، مركزاً متقدماً بين قائمة الديربيات العالمية، ويعتبر من أقوى الديربيات العربية والإفريقية.

اقرأ أيضاً: الرياضة بين التسييس والقرصنة!

تأسس النادي الأهلي العام 1907، وهو أول الأندية المصرية نشأةً، وكانت فكرة التأسيس قد تبادرت إلى عمر لطفي بك، وهو محامٍ مصري من أصل مغربي، حين أراد تأسيس نادٍ يجمع طلبة المدارس العليا المهتمين بالسياسة، والحريصين على تحرر مصر من الاستعمار، بحيث يضمّهم بعد تخرجهم، ويجتمعون فيه لممارسة الرياضة والمشاركة في المناقشات والحوارات السياسية والفكرية.

اجتمع لطفي بك بعدد من الرجال الوطنيين، وعرض عليهم فكرته، وكان منهم مصطفى كامل، أحد أبرز قادة الحركة الوطنية آنذاك، وطلعت حرب، مؤسس بنك مصر ورائد تمصير الاقتصاد الوطني وتحريره من السيطرة الإنجليزية. وفي العام 1909 تم إنشاء أول ملعب كرة قدم تابع للنادي، وكان يُطلق عليه في حينها "الحوش"، ومنذ ذلك الحين بدأت رياضة كرة القدم تلقى اهتماماً متزايداً بين منتسبي النادي، حتى أصبحت النشاط الأكثر إقبالاً وممارسة.

جاء تأسيس النادي الأهلي المصري بباعث وطني

أما نادي الزمالك، فتأسس العام 1911 باسم: قصر النيل، بمبادرة من المحامي البلجيكي جورج مرزباخ بك، الذي كان رئيساً لإحدى المحاكم المختلطة في حينها. وبعد ثورة 23 تموز (يوليو) تغير اسمه إلى الزمالك، على اسم الجزيرة والحيّ القاهري الشهير، مع انتقاله إلى المقر الجديد في حي المهندسين.

تأسس نادي الرجاء العام 1949 وارتبط بالأحياء الشعبية في مدينة الدار البيضاء

بدأ التمايز بين الناديين منذ انطلاقتهما، مع اعتبار النادي الأهلي بمثابة الممثل للحركة الوطنية، مقابل ارتباط الزمالك بالأجانب، وأخذ التنافس بينهما في التصاعد خلال العشرينيات فيما كان يعرف آنذاك بـ "دوري منطقة القاهرة". في الخمسينيات، وبعد تعطيل الحياة الحزبية والعمل السياسي في مصر، بدأ الاهتمام بالناديَين يتضاعف بين الشباب المصري، مع ازدياد الانتماء للأندية الرياضية كبديل عن الانتماء للأحزاب، وبذلك ازدادت شعبية الناديين، وازدادت حدّة التنافس بينهما.

الرجاء والوداد

يجمع ديربي الدار البيضاء، بين ناديي الوداد الرياضي والرجاء البيضاوي، وهو مصنف حالياً في المرتبة مئة لأقوى الديربيات في العالم.

وتأسس نادي الوداد الرياضي في مدينة الدار البيضاء العام 1937 على يد سبعة أشخاص يحملون الجنسية الفرنسية؛ بحكم أن السلطات كانت تفرض شرط الجنسية الفرنسية على مؤسسي الجمعيات. في ذلك الحين كانت الحماية الفرنسية تحظر كل أشكال العمل السياسي الوطني، ما دفع المغاربة للانخراط في الأندية والجمعيات كمساحة بديلة. وهكذا، كان الوداد نادياً يجمع في صفوف أعضائه الشباب الوطني المنخرط في مقاومة الاستعمار الفرنسي. وكانت مباريات الوداد فرصة لرفع المطالب الوطنية والاحتجاج ضد سياسات فرنسا، وهو ما كان يقابل باعتقال أعدادٍ من المشجعين بعد كل مباراة، بل وصل الأمر إلى أن يتم تطويق الملاعب أثناء مباريات الوداد بالدبابات تحذيراً للجماهير وتخويفاً لهم.

الملك محمد الخامس يقلّد الأب جيكو مؤسس الوداد بوسام شرفي عام 1957

أما نادي الرجاء فجاء تأسيسه العام 1949، وارتبط بحيّ "درب السلطان"، أحد أعرق الأحياء الشعبية في الدار البيضاء، وكان هذا الحي معقلاً للحراك الوطني أيام الحماية الفرنسية. ومن أحد المقاهي الشعبية في هذا الحيّ، بادر مجموعة من الوطنيين المغاربة لتأسيس نادي الرجاء، الذي جاء اسمه مشتقاً من "الرجاء بالله"، ومنذ ذلك الحين ارتبط الرجاء بالأحياء الشعبية في مدينة الدار البيضاء.

تعتبر مباراة الفيصلي والوحدات المباراة الأهم على مستوى البطولات المحليّة

بدأ نادي الوداد بحصد الألقاب المحلية منذ الأربعينيات، أما نادي الرجاء فتأخرت منافسته على الألقاب حتى السبعينيات من القرن العشرين، ومنذ ذلك الحين بات رقماً صعباً ومرشحاً لنيل البطولات، وبذلك اشتدت المنافسة بين الفريقين، ومع مرور الأعوام، صار ديربي مدينة الدار البيضاء أحد أشهر الديربيات على مستوى العالم العربي والقارة الإفريقية.

القوة الجوية والزوراء

وفي العراق، تعتبر مباراة القوة الجوية والزوراء بمثابة القمة الكروية الأولى على مستوى البلاد.

اقرأ أيضاً: بالرياضة.. عراقيات يكسرن القيود المفروضة عليهن

تأسس نادي القوة الجوية العام 1931 كأول نادي كرة قدم عراقي، وكان القائم على تأسيسه قيادة القوة الجوية العراقية، واعتبر أحد قُطبَي الكرة في العراق آنذاك، إلى جانب نادي الحرس الملكي الإنجليزي.

وفي ذات الفترة، كان النقابي والمناضل العمّالي محمد صالح القزاز قد أسس نادي السكك الحديدية العام 1937، وكان القزاز ذا اتجاه ماركسي، فأراد أن يكون النادي رابطةً وممثلاً لعمال سكك الحديد. وخلال فترة صعود الشيوعيين في العراق بين الأربعينيات ومطلع الستينيات، ارتبط النادي بهم حتى عرف بـ "نادي الشيوعيين". وبعد وصول حزب البعث للحكم العام 1963، عُهد منصب وزارة المواصلات إلى "أيوب صبري العزي"، الذي بادر إلى استئصال الشيوعيين من الوزارة، فاستحوذ على النادي وألغى اسمه ليعرف باسم "نادي المواصلات"، وفي العام 1972 أصبح اسمه "الزوراء"، ومنذ السبعينيات بدأ النادي بحصد الألقاب ودخل في منافسة شديدة مع نادي القوة الجوية.

ألغى العزي فريق السكك الحديدية المرتبط بالشيوعيين

الترجي والإفريقي

أما ديربي تونس، فهو اللقاء الذي يجمع قُطبيْ العاصمة التونسية؛ الترجي والإفريقي.

الترجي هو أقدم نادٍ رياضي في تونس، تأسس العام 1919 في حيّ باب سويقة، الحيّ الشعبي الشهير في الوسط العتيق لمدينة تونس، وهو الحيّ المعروف آنذاك بنشاط الحركة الوطنية المناضلة ضد الاستعمار، وكانت توجد فيه مكاتب العديد من زعماء الحركة الوطنية، ومنها مكتب المحامي الحبيب بورقيبة، والمحامي صالح بن يوسف.

تأسس نادي الزمالك العام 1911 بمبادرة من المحامي البلجيكي جورج مرزباخ بك باسم قصر النيل

وفي السنة التالية، العام 1922، تأسس النادي الإفريقي، ومقرّه حيّ "باب جديد" في قلب العاصمة التونسية. ساهم كلا الفريقين في عهد الحماية الفرنسية، بتنظيم الشباب الوطني، وتدعيم الهوية والثقافة الوطنية في مواجهة حملات التغريب التي قادتها فرنسا، وعبّرا بذلك عن روح الأحياء الشعبية للعاصمة التونسية، والتي كانت الحصن المنيع للهوية والحركة الوطنية التونسية في عهد الاستعمار. ومنذ الأربعينيات، بدأ الناديَين بالمنافسة على الألقاب المحليّة، وبعد الاستقلال بدأت المنافسة بينهما تأخذ طابعاً خاصاً مع انتشار شعبيتهما في عموم البلاد.

من ديربي العاصمة التونسية عام 1970

الأهلي والاتحاد

يعتبر ديربي مدينة جدة الأشهر في المملكة العربية السعودية، ويجمع ناديَيها العريقَيْن: الأهلي والاتحاد.

تأسس نادي الاتحاد في جدة العام 1927، على يد مجموعة من أعيان مدينة جدة، وكان أول مقرّ للفريق في حيّ "البغدادية الغربية" قرب منطقة جدة التاريخية. وهو أقدم نادٍ رياضي سعودي، وأول نادٍ خاض مباريات ضد الفرق الأجنبية، كفريقيْ البوارج: الإنجليزي، والهولندي، كما كان أول فريق يسافر خارج المملكة لخوض المباريات، حين سافر العام 1932 إلى مصر للقاء النادي الأهلي.

اقرأ أيضاً: أردوغان وكرة القدم.. كيف يستغل المستبدون الرياضة؟

أما النادي الأهلي فيعود تاريخ تأسيسه إلى العام 1937، وجاءت مبادرة التأسيس من قبل عدد من طلاب مدرسة الفلاح، أقدم مدارس مدينة جدة، كانوا متجاورين في حارة الشام، وكان دار "آل البترجي" المقرّ الأول للنادي، فكانت الاجتماعات واللقاءات تعقد فيها، وسُمّي بـ "الأهلي" تيمناً بالنادي الأهلي المصري الذائع الصيت آنذاك، وارتبط النادي منذ نشأته بالأحياء والحارات العريقة في جدة.

الفيصلي والوحدات

وفي الأردن، تعتبر مباراة الفيصلي والوحدات المباراة الأهم على الإطلاق على مستوى البطولات المحليّة.

تأسس النادي الفيصلي في عمّان العام 1932، وسمي بهذا الاسم نسبة إلى الملك الهاشمي فيصل الأول، ملك العراق في حينها، وتولّى رئاسته أسماء من كبار رجال الدولة، كسليمان النابلسي، في الفترة من 1941 إلى 1953، والشريف ناصر بن جميل، في الفترة من 1956 إلى 1970. وكان له أنشطة مناوئة للإنجليز، ما دفع بالانجليز لإغلاق النادي عدة مرات.

اقرأ أيضاً: ما حقيقة تورط نادي برشلونة بتجارة الأعضاء البشرية؟

أما نادي الوحدات فيعود تاريخ تأسيسه إلى العام 1956، وأخذ اسمه من مخيم الوحدات للاجئين الفلسطينيين، حيث تأسس فيه بدايةً كمركز شبابي لأبناء المخيم، وكان يتبع لوكالة الأونروا حتى العام 1966، وبذلك اكتسب الوحدات تدريجياً طابعاً سياسياً، وأصبح اسمه يرتبط بفلسطين، والمكوّن الفلسطينيّ في الأردن. وفي مقابل ذلك؛ أصبح النادي الفيصلي بمرور الزمن ممثلاً للمكوّن شرق الأردني، وذلك بالتزامن مع اشتداد المنافسة بين الفريقين وسيطرتهما على المشهد الكروي.

ارتبط اسم نادي الوحدات بالمكوّن الفلسطيني في الأردن

المولودية والاتحاد

أما ديربي الجزائر، فهو الاسم الذي يُطلق حصراً على المواجهة التي تجمع ناديَيْ مولودية الجزائر واتحاد العاصمة.

يجمع ديربي الدار البيضاء بين ناديي الوداد الرياضي والرجاء البيضاوي ويصنف في المرتبة مئة لأقوى الديربيات في العالم

تأسس نادي مولودية الجزائر العام 1921، وسُميَ بهذا الاسم تيمناً بمناسبة المولد النبوي الشريف، وهي المناسبة ذات الارتباط الكبير بالوجدان الشعبي الجزائري، حيث جاء تأسيسه كأول نادٍ جزائري ينافس الأندية الفرنسية. واختيرت ألوان العلم الوطني الجزائري كألوانٍ رسمية للفريق، وهي: الأخضر الذي يرمز للأمة، والأحمر رمز التضحية. كانت فرنسا تعتبر الأراضي الجزائرية جزءاً منها، وعند تأسيس نادي اتحاد العاصمة، تم إلحاقه بالدرجة الخامسة من دوري الرابطة الفرنسية، وقد تمكن المولودية في غضون 15 عاماً من الصعود إلى دوري الدرجة الأولى ما اعتبر معجزةً في حينها. وكان فريق المولودية يكتسب شعبيته بين الجزائريين من خلال مواجهته مع غرمائه من الفرق الفرنسية.

وبعد اندلاع الثورة كان معظم الإداريين والرياضيين أعضاء في جبهة التحرير، ووصل عدد الشهداء منهم إلى 78 شهيداً.

أضيف اللون الأحمر إلى قميص اتحاد العاصمة الجزائري حداداً على أرواح الشهداء

أما نادي اتحاد العاصمة فتأسس العام 1937، وكانت الغاية من تأسيسه الدفاع عن القضية الوطنية، حيث كان أعضاؤه منخرطين في النضال ضد المستعمِر. وحداداً على أرواح ضحايا مجازر الثامن من أيار (مايو) العام 1945، أضيف اللون الأحمر إلى قميص الفريق. وبعد اندلاع ثورة التحرير الجزائرية العام 1954 انخرط العديد من أعضاء النادي بالثورة وارتقى منهم الشهداء في سبيل تحرير البلاد. وعندما أعلنت جبهة التحرير عن إضراب العام 1956 كان النادي من ضمن المستجيبين فأوقف نشاطه بالكامل.

وبعد الاستقلال العام 1962، وتأسيس وزارة الشباب والرياضة، وإطلاقها البطولة الوطنية، بدأ الفريقان يسيطران على البطولة، وتحولا إلى غريمين تقليديين.

الصفحة الرئيسية