أبو ظبي تتجاوز تبعات جائحة كورونا.. تفاصيل

أبو ظبي تتجاوز تبعات جائحة كورونا.. تفاصيل

مشاهدة

05/07/2020

تجاوزت إمارة أبو ظبي الإماراتية الكثير من تبعات فيروس كورونا المستجد، على الصعيد الشعبي والاقتصادي والعقاري، بعد جهود سلطاتها المضنية لمحاصرة الجائحة من حيث مراكز الفحص في الموانئ والمطارات، ونقاط الفحص العشوائية في الشوارع والطرقات.

وفي السياق، أعلنت دائرة البلديات والنقل الإماراتية السماح بالدخول إلى الشواطئ والحدائق العامّة المعاد فتحها في إمارة أبو ظبي، دون الحاجة لإبراز نتيجة سلبية لفحص "كوفيد-19".

وتبعاً للبيان الصادر أول من أمس، لم تعد هنالك حاجة لإبراز نتيجة فحص سلبية لدخول الشواطئ والحدائق العامة.

وكانت دائرة البلديات والنقل قد سمحت بإعادة فتح بعض الحدائق والشواطئ، وذلك اعتباراً من أول أمس، مع الالتزام باتخاذ كافة التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية لضمان صحة وسلامة أفراد المجتمع.

السماح بالدخول إلى الشواطئ والحدائق العامة المعاد فتحها في إمارة أبو ظبي، دون الحاجة لإبراز نتيجة سلبية لفحص "كوفيد-19"

وعلى الصعيد الشعبي أظهر استبيان أجرته دائرة تنمية المجتمع في أبو ظبي، ومركز إحصاء أبو ظبي، شمل 8804 أشخاص، (41% من الذكور و59% من الإناث)، أن أكثر من 76% من المشاركين يشعرون بأنّ آثار "كوفيد-19" ستستمر حتى بعد انتهاء الوباء، في حين أنّ 59% منهم على ثقة بأن الأعمال والمشروعات ستعود إلى الازدهار قبل نهاية العام الجاري.

وصنّف فقدان الدخل في المرتبة الأدنى ضمن الاستبيان مقارنة بالمخاوف الأخرى، كالأمور الصحية والخوف على العائلة واحتمال عودة الفيروس مجدداً.

وبيّن الاستبيان قلق المشاركين من ارتفاع نسبة البطالة، حيث أظهر أن 73% يعتقدون أن معدل البطالة سيرتفع (على المستوى الشخصي)، ولكن 78% كانوا متفائلين بخصوص أمنهم الوظيفي. واعتقد 68% أن دخلهم بعد "كوفيد-19" لن يتأثر سلباً.

وأظهر الاستبيان تفاوتاً في الآراء بخصوص ممارسات العمل المتبعة حالياً، حيث يشعر 69% بأن العمل عن بُعد سيصبح أكثر رواجاً وانتشاراً بعد فيروس "كوفيد-19".

ويفضّل 73% اتباع نهج العمل عن بُعد، الذي يعود أساسه إلى الرغبة في تقليل المخاطر الصحية الناتجة عن انتشار الفيروس.

كما يتوقع 83% من سكان أبو ظبي أن بيئة ما بعد "كورونا" ستخلق فرصاً كبيرة للشركات في مختلف المجالات، وتحفزها لتكون أكثر ابتكاراً وإبداعاً في وضع خططها التجارية والتسويقية. وتوقع 83% ازدياد عدد الشركات المشغلة عبر الإنترنت، وفق ما أوردت وكالة وام.

وقالت مستشارة رئيس الدائرة، الدكتورة منى البحر، إنّ "الاستبيان يتيح فهماً واضحاً للوضع الحالي للدولة والسكان، وكيف يمكن للناس أن يغيّروا تفكيرهم بالمستقبل".

سكان أبو ظبي متفائلون بالإجراءات الحكومية في مواجهة كورونا، وغير قلقين على أعمالهم واستثماراتهم

وأضافت: "على الرغم من وجود العديد من المخاوف إلا أنّ الاستبيان أشار إلى توجهات إيجابية لدى الأفراد، فمازالت نسبة كبيرة منهم ترى أنّ وضع الشركات المختلفة في السوق ما زال جيداً، وأنه يجب أن نسعى للابتكار والتغيير، إلى جانب نسب التفاؤل المرتفعة في ما يتعلق بالوضع الوظيفي بشكل عام"، مشيرة إلى أنّ انتشار جائحة كورونا كان له بالغ الأثر في اقتصادات معظم الدول حول العالم، إلا أن حكومة الإمارات سعت جاهدةً ومازالت تعمل على تخفيف تأثيراتها على المواطنين والسكان والشركات العاملة في الدولة.

أمّا عقارياً، فقد ارتفع الطلب على شراء واستئجار الفلل السكنية بأبو ظبي، خلال الربع الثاني من العام الجاري، مع زيادة توجّه عملاء للسكن في الفلل على حساب الشقق، بعد أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد- 19"، وما فرضته الجائحة من إجراءات خاصة في مقدمتها البقاء في المنزل، والعمل والتعليم عن بُعد.  

وقال مسؤولون وخبراء عقاريون لـ"الاتحاد": إنّ الفترة الحالية تشهد اهتماماً كثيراً من الأشخاص بالسكن في الفلل التي توفر مساحات واسعة، وتضمّ حدائق تتيح المزيد من وسائل الترفيه والراحة للأسرة والأطفال، فضلاً عن الملاحق التي توفر أماكن لإقامة العمالة المنزلية، مقارنة بالشقق. 

وأشاروا إلى توجّه شرائح من المستأجرين للانتقال من الشقق إلى الفلل السكنية مؤخراً، خاصة في ظلّ توفر فلل سكنية بأسعار تنافسية، مع زيادة الإقبال على الفلل بالمجمّعات السكنية، التي توفر خدمات ومرافق ترفيهية متنوعة.

 وبحسب تقرير لموقع "بيوت" عن سوق عقارات أبو ظبي للربع الأول من عام 2020، ضمّت قائمة المناطق الأكثر طلباً من حيث مبيعات الفلل في أبو ظبي، جزيرة السعديات؛ حيث سجّل سعر القدم المربع 1430 درهماً، فيما سجل سعر القدم بجزيرة ياس وحدائق الراحة 846 درهماً و773 درهماً على التوالي.

ووفق تقرير "بيوت" كان الريف المنطقة الأكثر جذباً للمشترين المحتملين، وسجّل متوسط سعر القدم المربع 614 درهماً، وشهد مشروع ياس إيكرز طلباً متزايداً من قبل المشترين المحتملين، الراغبين بشراء الفلل.

وظلت مدينة محمد بن زايد المنطقة الأكثر استقطاباً من حيث استئجار الفلل في أبوظبي.

ارتفع الطلب على شراء واستئجار الفلل السكنية بأبو ظبي خلال الربع الثاني من العام الجاري

هذا، وأعلن أمس عن شفاء 704 حالات جديدة لمصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وتعافيهم التام من أعراض المرض، بعد تلقيهم الرعاية الصحية اللازمة منذ دخولهم المستشفى، وبذلك يكون مجموع حالات الشفاء 39,857.

تماشياً مع خطة وزارة الصحة ووقاية المجتمع لتوسيع وزيادة نطاق الفحوصات في الدولة بهدف الاكتشاف المبكر وحصر الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) والمخالطين لهم وعزلهم، أعلنت الوزارة عن إجرائها أكثر من 71,000 فحص جديد على فئات مختلفة في المجتمع باستخدام أفضل وأحدث تقنيات الفحص الطبي.

وساهم تكثيف إجراءات التقصي والفحص في الدولة وتوسيع نطاق الفحوصات على مستوى الدولة في الكشف عن حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد من جنسيات مختلفة، وجميعها مستقرة وتخضع للرعاية الصحية اللازمة.

 

الصفحة الرئيسية