ما حقيقة ارتداء رئيسة وزراء بريطانيا الحجاب؟

653
عدد القراءات

2018-02-21

شاركت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، في فعالية "زُر مسجدي"، التي تقام سنوياً في بريطانيا منذ 2015، عن طريق فتح أكثر من 200 مسجد في مختلف أرجاء بريطانيا أبوابها أمام أتباع الديانات الأخرى في البلاد، بهدف تعزيز الحوار بين الأديان .

تيريزا ماي تشارك في فعالية "زُر مسجدي" التي تقام سنوياً في بريطانيا منذ 2015

وألقت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، الأحد الماضي، كلمة من داخل مسجد ميدينهيد في مقاطعة باركشير، جنوب شرقي إنجلترا، ضمن مشاركتها في فعالية "زُر مسجدي"، وهي ترتدي الحجاب.

ونشر مجلس مسلمي بريطانيا، منظم الفعالية، على حسابه بموقع تويتر، صوراً لـرئيسة الوزراء ماي، وهي تلقي كلمتها من داخل المسجد مرتدية الحجاب، وأكّد أمين عام المجلس، أنّ أغلب المساجد فتحت أبوابها أمام عامة الشعب، تحت عنوان "افتح الأبواب، افتح المساجد، وافتح المجتمعات".

وتقام الفعالية للعام الرابع على التوالي، وينظمها "مجلس مسلمي بريطانيا" (غير حكومي)، أكبر جماعة تمثل المسلمين في المملكة المتحدة.

وفي بريطانيا اليوم، حوالي 3 ملايين مسلم، أي نحو 5% من السكان، فالإسلام ثاني أكبر الديانات في البلد.
يذكر أنّ معظم المساجد تعمل بشكل مستقل، ولا يوجد زعيم ديني واحد للمسلمين البريطانيين أو كيان عمومي معترف به للتحدث باسم الجميع، رغم وجود العديد من المظلات الجامعة، التي تدعو المساجد للانتساب إليها، بُغية تنسيق مشروعات المجتمع (المسلم)، وإصدار بيانات عامة.

200 مسجد في بريطانيا تفتح أبوابها أمام أتباع الديانات الأخرى في البلاد بهدف تعزيز الحوار بين الأديان

"المجلس الإسلامي في بريطانيا"؛ يضم 500 عضو منتسب، ويديره أمين عام ليست لديه أيّة صفة رسمية، هو هارون خان. وقد احتضنت حكومة حزب العمل المجلسَ بعد الهجمات الإرهابية التي وقعت عام 2005، لكن العلاقات قطعت بينهما عام 2009، عندما وقّع أحد كبار الأعضاء إعلاناً يدعم حركة حماس. ثمَّ استكمِلت العلاقات عام 2010، لكنّها لم تنشط مرةً ثانية بهذا التحالف، وقد قام المجلس بتأسيس المشروع السنوي "زُر مسجدي".
 

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: