هل تلتزم الأطراف اليمنية هذه المرة باتفاق الرياض؟

هل تلتزم الأطراف اليمنية هذه المرة باتفاق الرياض؟

مشاهدة

25/06/2020

أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية، أمس، تأكيد الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي اتفاقهما على عودة الأوضاع إلى طبيعتها وتنفيذ اتفاق الرياض.

ونقلت قناة "العربية" عن التحالف قوله إن الحكومة اليمنية والمجلس أكّدا الالتزام بوقف إطلاق النار، وعودة الأوضاع إلى طبيعتها، وتنفيذ اتفاق الرياض.

وكشف التحالف عن وصول مراقبين عسكريين من القوات المشتركة إلى أبين، مشيراً إلى أن نشر المراقبين يأتي استجابة لجهود وقف إطلاق النار في المحافظة والفصل بين القوات.

التحالف العربي: الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي اتفقا على عودة الأوضاع إلى طبيعتها وتنفيذ اتفاق الرياض

وأعلن التحالف، الذي تقوده السعودية، يوم الإثنين الماضي موافقة الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي على الوقف الشامل لإطلاق النار في المحافظات الجنوبية، على أن يبدأ التطبيق بشكل شامل في أبين، ويتمّ بحث تطبيقه في باقي المناطق.

من جانبه قال منصور صالح، نائب رئيس الدائرة الإعلامية في المجلس الانتقالي الجنوبي: "رحّبنا في المجلس بدعوة الأشقاء لعدم انتهاج سلوك الحرب وإيماننا برفض العنف وحلّ المشكلات القائمة".

هاني بن بريك يتهم الحكومة اليمنية بـ"المماطلة" في تنفيذ بنود اتفاق الرياض، والالتزام باتفاق وقف إطلاق النار

وأضاف صالح لـ"سبوتنيك": "خلال الفترة الماضية كانت توجيهات القيادة السياسية للقوات المسلحة الجنوبية بأن تكون في موقف الدفاع، وبالتالي نحن سنلتزم بالاتفاق الأخلاقي الذي قطعناه على أنفسنا مع الأشقاء في التحالف".

يأتي هذا في وقت اتهم فيه نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي هاني بن بريك الحكومة اليمنية بـ"المماطلة" في تنفيذ بنود اتفاق الرياض، والالتزام بتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار.

جاء ذلك في تغريدة على حساب بن بريك على "تويتر"، أمس، هاجم فيها الحكومة اليمنية، قائلاً: إنّ الحكومة اليمنية تستخفّ باتفاق الرياض.

 

الصفحة الرئيسية