هذه شروط أذربيجان لنشر مراقبين للهدنة في قره باغ... ما موقف أرمينيا؟

هذه شروط أذربيجان لنشر مراقبين للهدنة في قره باغ... ما موقف أرمينيا؟

مشاهدة

22/10/2020

وافق الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف على نشر مراقبين في إقليم قره باغ، المتنازع عليه، لمراقبة سريان وقف إطلاق النار، دون أن تعكس الموافقة انفراجة متوقعة في المشهد، في وقت تتبادل فيه كل من أرمينيا وأذربيجان اتهامات خرقه.

وجاءت موافقة علييف في إجواء مشحونة، ولم تكن مطلقة، حيث ربطها بعدة شروط، أولها انسحاب القوات الأرمينية من الإقليم، في وقت دعا فيه رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان مساء أمس، في بث مباشر على "فيسبوك"، جميع الأرمن إلى "حمل السلاح والدفاع عن الوطن الأم"، وحثّ رؤساء البلديات المحلية على تنظيم وحدات تطوعية، بحسب ما أورده موقع العربية.

 أصر الرئيس الأذري على أحقية أذربيجان في استعادة أراضيها بالقوة، بعد ما يقرب من 3 عقود من الوساطة الدولية التي لم تسفر عن أي تقدم

في غضون ذلك، أصرّ الرئيس الأذري على أحقية أذربيجان في استعادة أراضيها بالقوة، بعد ما يقرب من 3 عقود من الوساطة الدولية التي لم تسفر عن أي تقدم.

وقال مستشار علييف للسياسة الخارجية حكمت حاجييف: إنّ تصريح باشينيان يعكس عدم اهتمام أرمينيا بالتوصل إلى تسوية دبلوماسية، ويظهر عدم احترام للجهود التي يبذلها الوسطاء الدوليون.

وتشارك روسيا والولايات المتحدة وفرنسا في رئاسة ما يُسمّى بمجموعة مينسك، التي أنشأتها منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في التسعينيات للتوسط في الصراع.

وبعد محاولتين فاشلتين للتوسط في هدنة، استضاف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف نظيريه من أرمينيا وأذربيجان في جولة أخرى من المحادثات المنفصلة أمس. ويفترض أن يجتمع وزيرا خارجية أرمينيا وأذربيجان يوم الجمعة مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في واشنطن.

الصفحة الرئيسية