هاشتاغ "قطر 25 عاماً من التطبيع" يشعل تويتر.. ومغردون يدعون لمقاطعة قناة الجزيرة

هاشتاغ "قطر 25 عاماً من التطبيع" يشعل تويتر.. ومغردون يدعون لمقاطعة قناة الجزيرة

مشاهدة

03/05/2020

أطلق ناشطون على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، هاشتاغ "#قطر_25_عاما_من_التطبيع" يسلط الضوء على تطبيع قناة "الجزيرة" القطرية مع الكيان الصهيوني على مدار 25 عاماً.

ناشطون ينشرون فيديوهات وصور تتعلق بالتطبيع القطري الإسرائيلي ومحاولات الجزيرة التضليلية

ووثق المغردون عبر الهاشتاغ بالصور والفيديو تاريخ التطبيع، منذ نحو ربع قرن، وهو النهج الذي كرسته قناة "الجزيرة" القطرية عبر استضافته مسؤولين إسرائيليين على شاشتها.

وأرفق المغردون تغريداتهم بمقاطع فيديو تتضمن تصريحات ولقاءات لمسؤولين قطريين، يعترفون بالعلاقات مع إسرائيل ويبررونها، بل ويدعون صراحة للتطبيع، داعين إلى مقاطعة القناة القطرية.

وأعربوا عن دهشتهم من قيام القناة القطرية التي تقوم بالتطبيع على مدار الساعة، باجتزاء لقطات من أعمال درامية، كذريعة للهجوم على السعودية، المعروفة بمناصرتها القضية الفلسطينية، وتتجاهل ما تقوم بها على أرض الواقع وليس في الدراما.

الدراما والحقيقة

وفي هذا الصدد غرد الكاتب السعودي محمد السلمي، قائلاً: "قناة الجزيرة تعيش في عالم آخر، تتهم الأعمال الدرامية (تمثيل في تمثيل) بالتطبيع وتترك التطبيق الواقعي والحقيقي مع إسرائيل".

بدوره، قال الصحفي السعودي حبيب الشمري:"المنظومة السياسية والإعلامية القطرية لديها حساسية من التطرق للتطبيع مع العدو الإسرائيلي من غيرها، وتحاول إلصاق التهم بالآخرين".

مغردون يدعون إلى مقاطعة قناة الجزيرة القطرية لقيامها بالتطبيع مع الكيان الصهيوني

بدوره نشر الناشط سعود التركي مقطع فيديو لعزف النشيد الإسرائيلي في قطر، قائلاً: "#قطر_25_عاماً_من_التطبيع عزف النشيد الإسرائيلي في قلب الدوحة يفسر لك حجم التطبيع القطري مع إسرائيل وأنّ العلاقات لا تقتصر على علاقات سياسية فقط.. بل في كل المجالات".

في السياق نفسه، نشرت المغردة فهده الشمري مجموعة صور تجمع مسؤولين إسرائيليين وقطريين وغردت قائلة:"لقطر تاريخ كبير من التطبيع زيارات متواصلة، وقناة الجزيرة طبعاً تعمل على تضليل وتغيير الموجة على الدول الثانية".

واتفقت معها المغردة فاتن، قائلة: "قناة الجزيرة تحاول صرف الأنظار والهجوم على المملكة ودول الخليج وتتهم في التطبيع لتغطية الزيارات الإسرائيلية إلى قطر.

ودعا كثير من المغردين إلى مقاطعة قناة الجزيرة، لقيامها بالتطبيع.

وكانت السلطة الفلسطينية اشتكت مراراً من الاتصالات التي تقوم بها قطر مع جيش الاحتلال.


الصفحة الرئيسية