ماكرون: تركيا تعمل مع داعش

ماكرون: تركيا تعمل مع داعش

مشاهدة

04/12/2019

اتهم الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أمس، القوات التركية بتجنيد عدد من المقاتلين المرتبطين بتنظيم داعش الإرهابي في عدوانها على شمال سوريا.

وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية: "عندما أنظر إلى تركيا أرى أنّها تقاتل الآن ضدّ من قاتلوا معنا وأحياناً تعمل مع مقاتلين على صلة بداعش".

وأكّد ماكرون أنّ مهاجمة تركيا للمقاتلين الأكراد الذين قاتلوا مع الغربيين في حربهم ضدّ داعش، يعد "مشكلة إستراتيجية".

وأشارت تقارير إعلامية قبل أيام إلى أنّ عناصر من داعش تحولوا لقيادات على رأس ما تعتبره تركيا "الجيش الوطني السوري الحر" المدعوم من قبلها، في وقت تُتهم تركيا بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضدّ الإنسانية بحقّ أكراد سوريا.

ومن المقرر أن يجتمع ماكرون بنظيره التركي، رجب طيب أردوغان، في وقت لاحق من اليوم.

ماكرون يتهم القوات التركية بتجنيد عدد من المقاتلين المرتبطين بتنظيم داعش الإرهابي شمال سوريا

وقال ماكرون: "لقد فقدنا التعاون مع تركيا بشأن الأمن والتجارة والهجرة والاتحاد الأوروبي وفرنسا"، مضيفاً: "يجب تقديم توضيحيين في القمة".

وشملت تصريحات الرئيس الفرنسي أيضاً انتقاده لتركيا على خلفية عمليتها العسكرية في سوريا، مشيراً إلى أنّ ذلك قوض التعاون مع أنقرة في الأمن والهجرة.

وكانت تركيا قد أعادت إرهابيين منتمين لداعش لدولهم في أوروبا، رداً على انتقاد أوروبي للهجوم العسكري في منطقة شرق الفرات؛ حيث مثّلت عودة الإرهابيين إلى بلدانهم خطراً جسيماً على دول الاتحاد الأوروبي التي عانت من الإرهاب.

ولطالما هدّد الرئيس التركي مراراً الاتحاد الأوروبي، بفتح الحدود أمام المهاجرين إلى أوروبا.

كما أوضح ماكرون في تصريحاته "كيف يمكن أن تكون عضواً في الحلف وتعمل مع روسيا وتشتري منها أشياء؟"، في إشارة إلى شراء أنقرة نظام "إس-400" الدفاعي الروسي.

وأضاف: يجب أن يطرح سؤال حول ما إذا كانت تركيا ترغب في البقاء عضواً في حلف الناتو إذا تمسك أردوغان بتهديده تأخير إجراءات الدفاع في البلطيق إذا لم تعلن دول الحلف أنّ المقاتلين الأكراد إرهابيون.

وتوعّد أردوغان، الثلاثاء، بعرقلة خطة حلف شمال الأطلسي للدفاع عن دول البلطيق، إلا إذا صنّف التحالف وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا على أنّها جماعة إرهابية.

وجاءت تصريحاته قبيل انطلاق أعمال قمة حلف الأطلسي في لندن، بمناسبة الذكرى الـ70 لتأسيس التحالف، ويتوقع أن يهيمن التوتر مع تركيا على القمة جرّاء خلاف أنقرة مع أعضاء آخرين على خلفية شرائها صواريخ روسية، وعملية عسكرية نفذتها مؤخراً في شمال سوريا، إلى جانب مسائل أخرى.

 

الصفحة الرئيسية