قمة إماراتية بحرينية أردنية... ماذا بحثت؟

قمة إماراتية بحرينية أردنية... ماذا بحثت؟

مشاهدة

19/11/2020

بحثت قمة ثلاثية جمعت ولي عهد أبو ظبي والعاهل البحريني والعاهل الأردني، بالعاصمة الإماراتية، مسائل تتعلق بالأوضاع الفلسطينية.

وتناولت القمة "آخر التطورات الإقليمية والدولية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، وضرورة تحقيق السلام العادل والشامل على أساس حلّ الدولتين"، الذي يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، ذات السيادة والقابلة للحياة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وفقاً لما أفادت به وكالة أنباء البحرين الرسمية (بنا).

 

بحثت القمة آخر التطورات الإقليمية والدولية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، وضرورة تحقيق السلام العادل والشامل على أساس حلّ الدولتين

وأكد القادة خلال القمة على "عمق العلاقات الأخوية والاستراتيجية بين البلدان الثلاث، وسبل الارتقاء بها إلى أعلى المستويات، بما يحقق مصالحها المشتركة".

كما جاء في البيان الذي نشرته الوكالة البحرينية: "ركّز القادة على سبل النهوض في مجالات التعاون والتكامل في عدد من القطاعات الحيوية، خصوصاً فيما يتعلق بقطاعي الصحة والأمن الغذائي والدوائي، والجهود المشتركة لمواجهة أزمة وباء كورونا وتداعياتها الاقتصادية والصحية والاجتماعية".

وأكدوا "أهمية مواصلة التنسيق والتشاور بين البلدان الثلاث حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، بما يخدم القضايا العربية".

وقال الشيخ محمد بن زايد على حسابه بتويتر: "سررت بعقد القمة الثلاثية في أبو ظبي مع أخي الملك حمد بن عيسى وأخي الملك عبد الله الثاني... ناقشنا خلالها تعزيز علاقاتنا الأخوية الاستراتيجية وسبل الارتقاء بها إلى أعلى المستويات.

وقد حضر القمة رئيس الوزراء الأردني، ووزير خارجيتها، ومدير مخابراتها، وعدد من كبار المسؤولين البحرينيين والإماراتيين.

وكانت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام) قد قالت: إنّ الشيخ محمد بن زايد كان في مقدمة مستقبلي الملكين أول من أمس، قبيل يوم واحد من انعقاد القمة الثلاثية.

الصفحة الرئيسية