قطر وإيران توقعان وثيقة تعاون جديدة.. على ماذا تنص؟

قطر وإيران توقعان وثيقة تعاون جديدة.. على ماذا تنص؟

مشاهدة

25/11/2020

وقعت إيران وقطر على وثيقة للتعاون الاقتصادي بينهما، في مجالات الطاقة الكهربائية والماء ومياه الصرف الصحي والغاز وسائر المجالات التنموية، ويرى مراقبون أنّ الدولتين تحاولان تجاوز أزماتهما بالاعتماد على بعضهما بعضاً، حيث تطمح الدوحة لتجاوز الأزمات الاقتصادية الكبيرة التي سببتها مقاطعة الدول العربية الـ4 لها، أمّا إيران، فترى أنّ قطر وسيلة لتجاوز العقوبات المفروضة عليها من الولايات المتحدة، وطريقة جديدة للالتفاف عليها.

 وأفادت وكالة "مهر" الإيرانية بأنّ هذه الوثيقة، التي وُقّعت خلال اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين، الذي عقد دورته الـ7 في محافظة أصفهان وسط البلاد، تنصّ على اتفاق طهران والدوحة حول تشكيل فريق تجاري مشترك وتعاون أصحاب القطاع الخاص من كلا البلدين في إنشاء مراكز تجارية مشتركة، فضلاً عن إيفاد مستشار تجاري إلى سفارتي البلدين في طهران والدوحة، والاستفادة من موانئ بعضهما بعضاً، بهدف تطوير عمليات التصدير والاستيراد بين الجانبين"، وفق ما أوردت وكالة "سبوتنيك".

 

الوثيقة تنصّ على إنشاء مراكز تجارية مشتركة، والاستفادة من موانئ بعضهما بعضاً، والتعاون في مجالات الطاقة والمياه والكهرباء

وأضافت أنّ من أهم بنودها أيضاً "تعاون غرفتي تجارة البلدين، وحثّ أصحاب القطاع الخاص الإيرانيين والقطريين على عقد استثمارات مشتركة، والبحث عن آليات مناسبة لتيسير مسار هذا الاتفاق، بما يسهم في إبرام توافقات أخرى في مجالات كثيرة".

كما تنصّ الوثيقة، التي وقعها كبار المسؤولين الإيرانيين والقطريين، على التعاون الإيراني القطري في مجال التراث الثقافي والحرف اليدوية والسياحة وإقامة أسابيع ثقافية بين البلدين، بالإضافة إلى "تلبية إيران احتياجات الجانب القطري تجاه الأدوية والأجهزة الطبية، وتحفيز أصحاب القطاع الخاص في هذا المجال، واتفاق البلدين على توقيع وثيقة تعاون مشترك في مجالات التعليم العالي والدراسات العلمية، وتوفير ظروف انتفاع الجانب القطري من إمكانيات الموانئ والسكك الحديدية في إيران لترانزيت السلع والنقل، فضلاً عن إبرام اتفاقات في شتى مجالات الاتصالات وتقنية المعلومات وحماية وصيانة كابلات الألياف البصرية المغمورة".

كما اتفقت إيران وقطر، وفق هذه الوثيقة، على "التعاون الثنائي في مجالات الزراعة والثروات الحيوانية والسمكية والبيئة، والاستفادة من خبرات الجانب الإيراني في هذه المجالات عبر إيفاد كوادر إلى دولة قطر وتشكيل فريق عمل مشترك في هذا الخصوص"، كما تمّ الاتفاق على إبرام وتوقيع مذكرة تفاهم للتعاون القانوني بين البلدين.

الصفحة الرئيسية