رسائل عرفان من حضرموت للتحالف العربي.. هذا ما جاء فيها

رسائل عرفان من حضرموت للتحالف العربي.. هذا ما جاء فيها


25/04/2019

ثمّن محافظ حضرموت، قائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء ركن فرج البحسني، في رسائل عرفان، دور التحالف العربي في دعمه عملية تحرير مدينة المكلا وسواحل حضرموت، من تنظيم القاعدة الإرهابي، والاستجابة العاجلة لمقترح تقدمت به القيادات الشرعية العسكرية والاجتماعية والسياسية الحضرمية.

محافظ حضرموت يثمن دور التحالف العربي في دعمه عملية تحرير مدينة المكلا وسواحل حضرموت

كما ثمّن البحسني، خلال احتفال محافظة حضرموت اليمنية، أمس، بالذكرى الثالثة لتحريرها من تنظيم القاعدة الإرهابي، بعروض عسكرية، الدعم لإعادة تأهيل الأجهزة الأمنية والدعم الإغاثي والتنموي، لافتاً إلى أنّ 24 نيسان (أبريل) 2016 كان علامة فارقة ومضيئة في تاريخ وتجربة الحرب على الإرهاب، ومكسباً ثميناً للنخبة الحضرمية والبلد.

وكشف محافظ حضرموت؛ أنّ الجيش، وبإسناد من التحالف العربي، تمكّن من استعادة 80 طناً من الأسلحة التي سلمتها ميليشيا الحوثي لتنظيم القاعدة الإرهابي، في أيار (مايو)2015.

وذكر المسؤول اليمني؛ أنّ ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران سهلت عملية سيطرة تنظيم القاعدة على حضرموت، بعد انقلابها على الشرعية، ووجهت القيادات التابعة لها في المنطقة الثانية، بتسليم الألوية والمعسكرات بكلّ أسلحتها، ومؤسسات الدولة، لتنظيم القاعدة الإرهابي.

وقال البحسني: إنّ "تنظيم القاعدة سعى خلال فترة سيطرته إلى تشكيل قوة عسكرية مدربة، وقام بإنشاء معسكرات وشراء الأسلحة بالأموال المنهوبة، كما زرع الألغام والعبوات الناسفة في الطرقات والأماكن والمنشآت الحيوية".

البحسني: الجيش والتحالف العربي استعاد 80 طناً من الأسلحة التي سلمتها ميليشيا الحوثي لتنظيم القاعدة

وأضاف: "دمّر الإرهابيون وأحرقوا كافة أقسام الشرطة والمحاكم، كما فخخوا السجون ودمروا الميناء، ونهبوا كل أجهزة الملاحة والأرصاد، والمؤسسات الحكومية وأحرقوا إذاعة المكلا، ما تسبب بخسائر تقدر بالمليارات".

وفي حفل الذكرى الثالثة لقوات المنطقة العسكرية الثانية؛ استعرض الجيش كافة الفنون القتالية والآليات والمعدات العسكرية والأمنية المقدمة من التحالف العربي، ورافق ذلك عروض موازية للدفاع المدني وفرق الهندسة العسكرية.

 اللواء ركن فرج البحسني أثناء الاحتفالية

الصفحة الرئيسية