دعوات للتظاهر أمام البرلمان الإيراني... ما علاقة الرئيس الجديد؟

دعوات للتظاهر أمام البرلمان الإيراني... ما علاقة الرئيس الجديد؟

مشاهدة

05/08/2021

امتلأت شوارع العاصمة الإيرانية طهران اليوم الخميس بمنشورات ولافتات تدعو للاحتجاج أمام البرلمان، رفضاً للقيود على الإنترنت، واعتراضاً على الرئيس الجديد.

 ويؤدي الرئيس الإيراني الجديد، المتهم بارتكاب جرائم حرب وانتهاكات لحقوق الانسان والمحسوب على التيار المتشدد، يؤدي اليمين الدستورية اليوم، وذلك بعد يومين من تنصيبه أمام المرشد الأعلى علي خامنئي.

دعت المنشورات واللافتات الناس للتجمع أمام البرلمان، بسبب قانون شرعه البرلمان عشية تنصيب رئيسي يمنح السلطات صلاحية "تقييد شبكة الإنترنت" 

 ودعت المنشورات واللافتات الناس للتجمع أمام البرلمان، بسبب قانون شرعه البرلمان عشية تنصيب رئيسي، يمنح السلطات صلاحية "تقييد شبكة الإنترنت وإغلاق منصات التواصل الاجتماعي".

 وطالب ناشطون بضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة وعملية قبل أن تقود هذه الحكومة المعادية والمناهضة للإنسان البلاد إلى الحرب وتقتل المزيد من الناس، فضلاً عن التسبب في دمار لا يمكن إصلاحه.

 وما تزال شبكة الإنترنت، رغم القيود المفروضة عليها والحجب الذي يطال منصات ومواقع أجنبية مختلفة، الوسيلة الوحيدة التي يقضي فيها المواطن الإيراني وقته للهروب من واقع مزرٍ وصعب من كافة النواحي.

 وقد فاز رئيسي بالانتخابات الإيرانية بنسبة 60%، علماً بأنّ نسبة المشاركة في التصويت في تلك الانتخابات هي الأدنى.

وصرّح رئيسي عقب تنصيبه من قبل المرشد الأعلى الثلاثاء الماضي قائلاً: "نسعى بالطبع إلى رفع الحظر (العقوبات) الجائر، لكننا لن نربط ظروف حياة الأمّة بإرادة الأجانب".

الصفحة الرئيسية